واتارا يعلن العفو عن 800 شخص بينهم سيمون غباغبو

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلن رئيس كوت ديفوار الحسن واتارا امس الاثنين العفو عن "حوالي 800" شخص بينهم السيدة الاولى سابقا سيمون غباغبو المسجونة حاليا وعدة وجوه من نظام لورانت غباغبو السابق وذلك من اجل تحقيق المصالحة الوطنية.

وقال الرئيس الايفواري في خطاب بثه التلفزيون الوطني عشية الاحتفالات بعيد الاستقلال "لقد قمت هذا الاثنين بالتوقيع على أمر للعفو سيستفيد منه حوالي 800 مواطن متابعين قضائيا او محكوم عليهم بالقيام بمخالفات مرتبطة بالازمة التي وقعت بعد انتخابات 2010 او مخالفات مست امن الدولة ارتكبت بعد 21 مايو 2011 (تاريخ تولي واتارا رسميا السلطة) .

وأضاف واتارا "ان 500 شخص تم فعلا الافراج عنهم مؤقتا او هم في المنفى وسيتم الغاء اداناتهم الجنائية وسيتم أيضا وقف كل الملاحقات "ضدهم" وسيكون نفس الشيئ بالنسبة ل300 شخص اخرين في السجون والذين سيتم الافراج عنهم قريبا".

وذكر واتارا في هذا الصدد اسم السيدة غباغبو التي تقضي حاليا حكما بالسجن لمدة 20 سنة بعد ادانتها عام 2015 بتهمة "المساس بامن الدولة".

كما يوجد وزير الدفاع السابق ليدا كواسي في السجن منذ 2014 وتم الحكم عليه في بداية عام 2018 ب15 سجنا بتهمة "التآمر" و ايضا وزير البناء السابق اسوا ادو الذي حكم عليه عام 2017 باربع سنوات سجنا .

ما لورانت غباغبو فهو موجود في لاهاي منذ 2011 بمركز اعتقال تابع للمحكمة الجنائية الدولية اين تجرى محاكمته منذ 2016 لارتكابه جرائم ضد الانسانية وهي افعال تعود الى ازمة 2010-2011 والتي خلفت 3000 قتيلا.

-0- بانا/ع ط/ 7 اغسطس 2018

07 أغسطس 2018 10:05:48




xhtml CSS