هل سيراجع القادة الأفارقة موقفهم حول مذكرة إعتقال البشير؟

كمبالا-أوغندا(بانا) -- يتوقع أن يراجع القادة الأفارقة موقفهم حول مذكرة إعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير بتهمة الإبادة في قمتهم التي تعقد في أوغندا نهاية هذا الأسبوع في ضوء الضغوط المتزايد عليهم .
للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وكان القادة الأفارقة قد قرروا في قمتهم التي عقدت في سرت بليبيا في 2009 عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية حول القضية حتى تحقيق تقدم في .
عملية السلام في دارفور غرب السودان إلا أن رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ قال اليوم الجمعة إنه يتوقع أن يتبنى وزراء الخارجية الأفارقة المجتمعين في كمبالا للإعداد لقمة الإتحاد الإفريقي إعلانا حول ما إذا كانت يتوجب على الدول الإفريقية ال30 الموقعة على قانون روما (القانون الدولي المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية) التعاون حول مذكرة الإعتقال ضد الرئيس البشير المطلوب بزعم .
ارتكابه جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية وستتبنى قمة الإتحاد الإفريقي التي ستفتتح رسميا في كمبالا يوم 25 يوليو الجاري القرارات التي وافق .
عليها وزراء الخارجية الذين يشكلون المجلس التنفيذي وأكد بينغ "أن مدعي المحكمة الجنائية يعمل كشخص مستقل ولكن بالنسبة لي فإن سلطة القادة الأفارقة فوق سلطتي وإنني ملزم بقرارهم".
0 وأوضح رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي أن من بين الخيارات التي تجري مناقشتها إمكانية السماح لمحاكم إفريقية للتعامل مع قضايا جرائم الحرب والجرائم ضد .
الإنسانية في إفريقيا وقال بينغ الذي اتهم مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو بالعمل من جانب واحد حول قضية دارفور ومذكرة الإعتقال ضد الرئيس البشير إن القرار بعدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية اتخذه القادة الأفارقة وسيبقى ساريا حتى يتفقوا على .
سحبه وانتقد رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي أوكامبو لقراراته الأحادية وأوضح "يبدو أنهم في المحكمة الجنائية الدولية حريصون على مهاجمة إفريقيا".
0 وكانت قضية مذكرة الإعتقال ضد الرئيس البشير قد هيمنت على المحادثات في إجتماع سبق قمة الإتحاد الإفريقي التي تجيء بعد عدة أسابيع من إستضافة أوغندا لمؤتمر مراجعة المحكمة الجنائية الدولية الذي وضع الدول الإفريقية الموقعة على قانون روما تحت دائرة .
الضوء وأجبرت بعض الدول الموقعة على القانون في إفريقيا ومن ضمنها جنوب إفريقيا وأوغندا القمة على .
تبني نظرة أخرى للقضية

23 يوليو 2010 18:53:00




xhtml CSS