هروب الولايات المتحدة من مؤتمر العنصرية يغضب الوفد الفلسطينى

ديربان - جنوب افريقيا (بانا) -- استمر ممثلو المنظمات غير الحكومية ومنظمات حقوق الانسان فى ادانة القرار الذى اتخذه الوفدان الاسرائيلى والامريكى اليوم الثلاثاء بالانسحاب من المؤتمر العالمى ضد العنصرية والتمييز العنصرى وكراهية الاجانب وعدم التسامح الذى يعقد فى .
ديربان بجنوب افريقيا وكان قرار الوفدين الاسرائيلى والامريكى بالانسحاب من المؤتمر قد اتخذ امس الاثنين بعد ان تبنت المنظمات غير الحكومية اعلانا يدعو الامم المتحدة الى فرض عقوبات على اسرائيل لممارستها الابادة الجماعية والتطهير العرقى ضد .
الشعب الفلسطينى ووصف الاعلان دولة اسرائيل بانها دولة عنصرية ودعت المنظمات غير الحكومية فى اعلانها الامم المتحدة .
لاعتبارالصهيونية شكلا من اشكال العنصرية وقال احد اعضاء الوفد الفلسطينى لدى المؤتمر ان الولايات المتحدة شاركت فى المؤتمر فقط للدفاع عن اسرائيل .
التى تم وصفها بانها الدولة العنصرية الوحيدة فى العالم وقال امير ماخول رئيس المنظمات غير الحكومية الفلسطينية فى المؤتمر ان الولايات المتحدة حاولت تغيير الاعلان الذى تبنته جميع المنظمات غير الحكومية فى العالم "باساليب غير ديمقراطية وغير شفافة وغير واضحة".
0 وقالت رنا الناشاشيبى عضو منظمة حقوق الانسان الفلسطينية يجب على الولايات المتحدة ان تتحمل مسؤولية .
انسحابها المبكر من المؤتمر واضافت رنا ان مافعلته الولايات المتحدة يوضح "كيف تتعامل الولايات المتحدة مع دول العالم الثالث والظلم الواقع عليه".
0 ومن جهته قال حزب المؤتمر الوطنى الافريقى فى جنوب افريقيا ان انسحاب الولايات المتحدة "مثير للشكوك" لان الولايات المتحدة التى انسحبت من المؤتمرين العالميين ضد العنصرية فى عامى 1978 و1983 بسبب المناقشات حول اعتبار الصهيونية شكلا من اشكال العنصرية لا تريد القضاء .
على العنصرية المنتشرة فى اراضيها وقال المؤتمر الوطنى الافريقى انه "كان من المتوقع ان تكون حكومة الولايات المتحدة رائدة فى التعامل باهتمام مع هذه القضية "العنصرية" لانها تضع دائما نفسها فى مراتب عليا من حيث تطبيق العدالة والديمقراطية و احترام حقوق الانسان".
0 واضاف المؤتمر الوطنى الافريقى انه "منذ بداية التحضيرات للمؤتمر العالمى ضد العنصرية وضح ان الولايات المتحدة مصممة على ازعاج وتخريب المؤتمر".
0 وقال سموتس نغونياما المتحدث باسم المؤتمر الوطنى الافريقى فى بيان "ان الخطوة التى قامت بها الولايات المتحدة فى اللحظات الاخيرة تأتى فى اطار تصميمها الذى يسبب الاشمئزاز لوأد كل المحاولات التى تهدف الى القضاء على العنصرية فى العالم.
وان عمليات تجارة الرقيق والاستعمار ستبقى وصمة عار فى جبين ذلك البلد".
0 وبالرغم من انسحاب الوفدين الاسرائيلى والامريكى واصلت الوفود عملها على مدار الساعة لصياغة اعلانها النهائى الذى سيسلم رسميا اواخر اليوم الثلاثاء الى الامم .
المتحدة

04 سبتمبر 2001 18:08:00




xhtml CSS