هجوم مسلح جديد في شرق بوركينا فاسو

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصادر أمنية ومحلية أن مسلحين شنوا الليلة الماضية هجوما على موقع مراقبة تابع لوحدة الأمن الجمهوري ببلدة فادا الواقعة شرق بوركينا فاسو، دون تسجيل ضحايا.

وأفاد مصدر محلي أن "الهجوم وقع عند الساعة الرابعة بعد منتصف الليل. وأطلق مسلحون النار على منشآت للشرطة".

وصرح مصدر أمني أن الهجوم لم يسفر عن ضحايا، ملاحظا أن الوضع أصبح "تحت السيطرة".

وتواجه بوركينا فاسو تصاعدا للهجمات الإرهابية على أراضيها منذ قرابة ثلاث سنوات، سيما خلال الأسابيع الأخيرة عندما زادت تلك الهجمات كثافة في شرق البلاد، مسفرة عن حوالي عشرين قتيلا.

وعلاوة على الهجمات الاستهدافية، يعتمد المعتدون أكثر فأكثر على المتفجرات تقليدية الصنع في محاور الطرق.

وتعرضت أقسام غابية ومقار إقامة محافظين ودار بلدية للحرق ليل الخميس - الجمعة في هجومين مسلحين متزامنين ببلدات في شرق البلاد.

وكان عسكريان بوركينيان قد لقيا مصرعهما وأصيب ستة آخرون بجروح يوم 05 سبتمبر الجاري إثر انفجار لغم مرت فوقه مركبتهم في نفس الإقليم الواقع على الحدود مع النيجر وبنين.

ومن المقرر أن يرأس الرئيس روك مارك كريستيان كابوري اليوم السبت اجتماعا "للمجلس الأعلى للدفاع"، من أجل بحث الهجمات الإرهابية المتعددة التي تتعرض لها البلاد.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 08 سبتمبر 2018

08 septembre 2018 12:26:38




xhtml CSS