هجوم على قاعدة للقوات الصومالية والإفريقية بضواحي مقديشو

مقديشو-الصومال(بانا) -شن مقاتلو حركة الشباب،الليلة الماضية، هجوما على قاعدة لقوات الحكومة الصومالية المدعومة بالقوات الإفريقية في منطقة "آبار المياه" في ضواحي العاصمة مقديشو، في حين ردت القوات المتحالفة بقصف مماثل ما أدى إلى خسائر لم يكشف النقاب عنها، حسب الإذاعة الصومالية ووسائل إعلام محلية.

يشار إلى أن مقاتلي حركة الشباب صعدوا من عملياتهم خلال الأشهر الماضية في العاصمة وضواحيها، وكذلك على الطريق الذي يربط العاصمة بمدينة "أفجوي"(28 كلم جنوب العاصمة) مستهدفين القوات الحكومية والإفريقية العاملة في المنطقة.

من جهة أخرى، قال المتحدث العسكري الأوغندي،العميد"ريتشارد كاريميري" في تغريدة له، أمس الإثنين، إنه بالرغم من بعض التحديات التي يتم التصدي لها، لا تزال بعثة الإتحاد الإفريقي في الصومال في طريقها لتحقيق نجاحات كبيرة منذ عام 2007 .

وكان"كاريميري" يرد على ما يبدو على ما ورد في صحيفة"ديلي مونيتور" الصادرة في أوغندا، نقلا عن رئيس أركان الجيش الأوغندي "ديفيد موهوزي" الذي قال إن الجيش الأوغندي علق مهمته في الصومال.

وقد ذكر التقرير الذي نشرته الصحيفة، أن الجنود الأوغنديين المنتشرين في الصومال لمحاربة متشددي حركة الشباب تقطعت بهم السبل بسبب نقص التمويل والعجز اللوجستي.

يذكر أن أوغندا هي أول دولة تنشر قوات في الصومال في مارس2007 ولا يزال تشارك بأكبر عدد من الجنود في عملية حفظ السلام التابعة للإتحاد الافريقي في الصومال.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 24 أبريل 2018

24 avril 2018 08:40:50




xhtml CSS