نيجيريا تزيد عدد قواتها في دارفور

أبوجا-نيجيريا(بانا) -- أعلن المتحدث بإسم الجيش النيجيري العقيد سولومون غيوا أمو في أبوجا أمس السبت أن نيجيريا تخطط لزيادة عدد قواتها في إقليم دارفور بغرب السودان من ثلاث إلي أربع كتائب وذلك بالرغم من فقدانها سبعة جنود في الهجوم الأخير على .
قوات الإتحاد الأفريقي في الإقليم السودانى المضطرب وقال المتحدث إن زيادة عدد القوات ستسير جنبا إلي جنب مع الخطة المقررة لعملية إستبدال القوات النيجيرية في دارفور التى من المتوقع أن تكتمل في .
ديسمبر القادم وبهذه الزيادة يرتفع عدد القوات النيجيرية المنشرة في دارفور إلي حوالي 3000 جندى ضمن بعثة الإتحاد الأفريقي في السودان (أميس) التى تم إرسالها للإقليم المضطرب في 2004 للمساعدة في وقف الأزمة المتصاعدة التى خلفت مقتل أكثر من 200 ألف شخص ونزوح .
مليونين آخرين وإضافة إلي ذلك تخطط نيجيريا إلي إرسال 124 من .
رجال الشرطة إلي إقليم دارفور ويتوقع أن تنضم قوات بعثة أميس في دارفور التى يبلغ قوامها 7 آلاف جندى إلي قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي التى وافق عليها .
مجلس الأمن الدولي والتى سيبلغ قوامها 26 ألف رجل وستبدأ نيجيريا هذا الأسبوع عملية إستبدال لكل إفراد الكتائب الثلاث التى تم نشرها في دارفور في وقت سابق إلي جانب إرسال فريق طبي إضافي للإنضمام .
للمستوصف النيجيري المتحرك وقال المحللون إنه بالرغم من أن الجيش النيجيري يقوم بإستبدال قواته بصورة روتينية إلا أن عملية الإستبدال العاجلة للكتائب الثلاث التى أكملت فترة واجبها ربما يكون له علاقة بمقتل سبعة جنود نيجيريين في الهجوم المفاجيء الذي قام به 2000 من المتمردين .
المسلحين على قاعدتهم في حسكنيتة في جنوب دارفور

07 أكتوبر 2007 10:55:00




xhtml CSS