نيجيريا تدين تمرد جنود في الكوت ديفوار، وتدعو إلى ضبط النفس

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أدانت الحكومة النيجيرية الأربعاء "وبأشد العبارات" التطورات الأخيرة الحاصلة في الكوت ديفوار، حيث تمرد فصيل صغير من القوات المسلحة للبلاد على الحكومة.

وأكد بيان أصدره مكتب الرئيس النيجيري بالنيابة البروفيسور ييمي أوسينباجو على "الدعم القوي والثابت" لحكومة الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، مرحبا بالجهود المبذولة لتسوية الأزمة.

وأفاد البيان الذي حمل توقيع المتحدث باسم الرئيس بالنيابة لاولو أكاند أن "الحكومة الاتحادية تدعو أطراف الأزمة لتوخي أقصى درجات ضبط النفس، والتحلي بالهدوء، ومواصلة الحوار والمفاوضات مع حكومة الرئيس وتارا".

وأوضح البيان أن "نيجيريا تحث كذلك المتمردين على العودة إلى ثكناتهم والإحجام عن أي عمل من شأنه تقويض السلام والأمن والديمقراطية في البلاد. كما تحث الحكومة الاتحادية الشعب الإيفواري على مواصلة دعمه الثابت للحكومة والامتناع عن تقديم أي دعم للمتمردين، حرصا على السلام والهدوء والنظام والازدهار في البلاد".

وتابع أكاند أن "الرئيس بالنيابة ييمي أوسينباجو دخل على ضوء ذلك في محادثات هاتفية مع الرئيس الإيفواري والرئيسة الليبيرية إيلين جونسون سيرليف التي تتولى كذلك الرئاسة الدورية لإكواس (المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا)، لبحث سبل التوصل إلى تسوية سلمية".

وأعرب البروفيسور أوسينباجو في سلسلة المحادثات التي أجراها مع الرئيسين الإيفواري والليبيرية عن مساندته لحكومة الكوت ديفوار وشعبها، مؤكدا دعمه للسلام والأمن والديمقراطية في البلاد.

كما أشار أوسينباجو إلى استعداد الحكومة الاتحادية للعمل مع "إكواس" وقادة غرب إفريقيا، في سبيل إيجاد تسوية سريعة للوضع.

-0- بانا/م ن/ع ه/ 18 مايو 2017

18 مايو 2017 14:32:06




xhtml CSS