نيجيريا تدعو الاتحاد الإفريقي للتحرك حيال كراهية الأجانب بجنوب إفريقيا

أبوجا-نيجيريا(بانا) - دعت نيجيريا اليوم الإثنين الاتحاد الإفريقي إلى التحرك بشكل عاجل حيال الهجمات المتكررة التي تنم عن كراهية الأجانب ضد النيجيريين وباقي الأفارقة في جنوب إفريقيا.

وحثت المساعدة الرئاسية حول الشؤون الخارجية والشتات أبيكي دابيري إريوا كذلك حكومة جنوب إفريقيا على اتخاذ إجراءات حاسمة ونهائية لحماية المواطنين النيجيريين وبقية الأفارقة داخل حدود البلاد.

ووصفت دابيري إريوا في بيان نشر في العاصمة الاتحادية أبوجا تلك الهجمات بالانتكاسة عديمة المعنى.

وأكد الشتات النيجيري في جنوب إفريقيا حيث يمثله إكيشوكو أنييني تلك الهجمات وتعرض محلات تجارية مملوكة لنيجيريين للنهب السبت في بريتوريا.

وصرح أييني أن الشتات أبلغ الممثلية النيجيرية والشرطة الجنوب إفريقية بتلك الحادثة.

وقال "لقد تعرضت خمس بنايات تحتوي على محلات تجارية نيجيرية وكنيسة للنهب والحرق على أيدي مواطنين جنوب أفارقة".

وطلبت دابيري إريوا التي أعربت عن استيائها لهذه الهجمات المتكررة من النيجيريين توخي أقصى درجات الحذر، حيث أن الحكومة الجنوب إفريقية لا تسيطر فيما يبدو على الوضع، على حد قولها.

ودعت المساعدة الرئاسية مع ذلك النيجيريين إلى التحلي من جانبهم بضبط النفس، محذرة من العواقب الوخيمة لأي هجمات مستقبلية لا تواجه العقاب.

وأثارت انتباه الاتحاد الإفريقي إلى ضرورة التدخل لأن المعلومات تفيد بوقوع المزيد من الهجمات المعادية للأجانب يومي 22 و23 فبراير الجاري.

وأكدت أنه "لا يجب السماح باستمرار هذه الهجمات لأنها تمثل انتكاسة كبيرة".

وكانت دابيري إيريوا قد التقت قبل أسبوعين بسفير جنوب إفريقيا لدى نيجيريا لولو آرون منغوني، إثر مقتل عدد من النيجيريين في جنوب إفريقيا، معلنة أن حكومة هذا البلد ستحقق في الأمر.

وأضافت المساعدة الرئاسية "لقد خسرنا حوالي 116 نيجيريا خلال السنتين الأخيرتين وحدهما، إذ لقي حوالي 20 مقتلهم. هذا مرفوض بالنسبة للشعب والحكومة النيجيريين".

-0- بانا/م ن/ع ه/ 20 فبراير 2017

20 فبراير 2017 17:17:28




xhtml CSS