نيامي تستضيف اجتماعا رفيع المستوى لبرلمانات الدول الأعضاء في مجموعة دول الساحل

نيامي-النيجر(بانا) - انطلقت أعمال اجتماع رفيع المستوى لبرلمانات الدول الأعضاء في مجموعة دول الساحل الخمس بمشاركة برلمانيين فرنسيين وأوروبيين، اليوم الثلاثاء في نيامي، للتفكير في إنشاء هيئة مراقبة ديمقراطية للحكامة في دول الساحل الخمس تضم برلمان البلدان الأعضاء في هذه المنظمة.

وسيسمح إنشاء هذه الهيئة بتحسين التوجه الإستراتيجي لمجموعة دول الساحل الخمس وكذلك آليات إشراك السكان في تنفيذ أهداف المنظمة الإقليمية.

وفي كلمة افتتح بها المؤتمر، قال رئيس الجمعية الوطنية النيجرية، أوسيني تيني، إن لقاء نيامي يتيح الفرصة للمشاركين كي يتبادلوا الأفكار حول مواضيع ذات أهمية بالغة بالنسبة للمنطقة.

وتطرق أوسيني تيني بعد ذلك، لمختلف التهديدات التي تتربص بالساحل، خاصة ظاهرة الهجرة وتنامي التطرف الديني والانعزال الهوياتي وكذلك الإرهاب الأعمى المسؤول عن "استمرار دوامة عنف هدفها تدمير دول الساحل".

وأشار رئيس البرلمان النيجري إلى أن التزام الدول الأعضاء في مجموعة دول الساحل الخمس بمحاربة الإرهاب هو ما جعلها هذه المنظمة تلقى قبولا حماسيا.

وخلال اجتماع نيامي، سيناقش المشاركون تفعيل القوة العسكرية المشتركة لمحاربة الإرهاب، خاصة آليات تمويلها والتنمية الاقتصادية في المنطقة وكذلك تشكيل هيئة مراقبة برلمانية إقليمية.

وتضم مجموعة دول الساحل الخمس التي تأسست في 16 فبراير 2014 بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، كلا من بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد.

-0- بانا/س أ/س ج/17 يوليو 2018

17 يوليو 2018 19:21:35




xhtml CSS