نواكشوط تستضيف الدورة الـ62 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - انطلقت، صباح اليوم الأربعاء في نواكشوط فعاليات الدورة العادية الـ62 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب تحت رئاسة الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز.

وخلال هذا اللقاء سيجتمع الفاعلون الأفارقة في مجال حقوق الإنسان للتبادل حول المشاكل المطروحة في مختلف البلدان ولتقييم مستوى التقدم وتقاسم التجارب واستكشاف سبل ووسائل ترقية حقوق الإنسان في القارة.

وأكد الرئيس محمد ولد عبد العزيز، في كلمة افتتح بها الاجتماع، أن "الدور الذي تقوم به اللجنة الإفريقية لحقوق الانسان والشعوب يعتبر محوريا في تنمية قارتنا على المستويين الاجتماعي والاقتصادي وذلك نظرا لإسهاماتها الكبيرة في ترقية المصادر البشرية".

ودعا اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب "لبذل المزيد من الجهود في هذا الإطار خدمة لمصالح شعوب القارة الإفريقية وصونا لكرامة أبنائها".

ولدى افتتاح الدورة، اشتكى بعض مناضلي المنظمات غير الحكومية المعروفة بانتقادها الشديد للسلطة بمنعها من دخول مركز المؤتمرات مبينة أن أسماءهم كانت على قائمة المدعوين الأصلية لكنها حذفت في اللحظة الأخيرة.

واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب هي الهيئة المكلفة بتنفيذ الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب. وقد تأسست في نوفمبر 1987 طبقا للمادة 30، لترقية وحماية حقوق الإنسان في القارة.

-0- بانا/س س/س ج/25 أبريل 2018

25 أبريل 2018 17:41:25




xhtml CSS