نواكشوط تحتضن اجتماعا إستراتيجيا حول مجموعة دول الساحل الخمس

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - تحتضن نواكشوط، يومي الأربعاء والخميس، "اجتماعا تشاوريا استراتيجيا حول منطقة الساحل" حسب ما علمت وكالة بانابريس من مصادر رسمية.

ويشرف على تنظيم هذا الاجتماع الاتحاد الإفريقي بالتعاون مع مجموعة دول الساحل الخمس وبمشاركة الأمم المتحدة والشركاء الفنيين والماليين للاتحاد الإفريقي.

ويعد هذا اللقاء هذ الثاني من نوعه الذي ينظمه الاتحاد الإفريقي بعد لقاء مماثل حول منطقة القرن الإفريقي.

وسيتناول الاجتماع على مدى يومين، "مستقبل منطقة الساحل والتحديات التي تواجهها وتنسيق الدعم الموجه لمجموعة دولها الخمس والتصديق على خارطة طريق تتناول كافة القضايا ذات الصلة".

وفي كلمة ألقاها في حفل الافتتاح، قال الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، إن الاجتماع سيتمخض عن "مقاربة شاملة للتغلب على جميع العراقيل التي تعترض التتنفيذ السلس والفعال للإستراتيجيات المتعلقة بقضايا الأمن والتنمية" في الساحل.

وذكّر بالتحديات الأمنية الكبرى في منطقة تواجه الإرهاب وقضية سوء التنمية وآثار التغير المناخي والجهود المبذولة على المستوى العسكري لمواجهة الوضع.

وتتكون مجموعة الساحل الخمس التي تتخذ من نواكشوط مقرا لها، من بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد.

وتقوم إستراتيجية الاتحاد الإفريقي للساحل على ثلاثة محاور أساسية هي الحكامة والأمن والتنمية.

ويأتي تنظيم هذا الاجتماع في سياق يتسم بالجهود الرامية لتفعيل فرقة مكافحة الإرهاب التابعة لمجموعة الساحل.

-0- بانا/س س/س ج/28 مارس 2018

28 مارس 2018 19:31:51




xhtml CSS