نواكشوط تحتضن أياما للتحسيس حول اتفاقات الشراكة الاقتصادية

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - تنظم شبكة المنظمات المهتمة بالأمن الغذائي في موريتانيا، يومي الخميس والجمعة، ورشة للتوعية والتحسيس حول اتفاقات الشراكة بين إفريقيا والاتحاد الأوروبي لصالح منظمات المجتمع المدني والصحافة، حسب ما لاحظت وكالة بانابرس.

وسيسمح هاذان اليومان باستعراض مختلف الاتفاقات التي ربطت القارة الإفريقية بالشركاء الأوروبيين منذ اتفاق ياوندي الذي أبرم في السنوات الأولى من الاستقلال وحتى اتفاق كوتونو المبرم في 2000، وفقا لأحد الخبراء.

وبيّن نفس المصدر أن "مقتضيات الاتفاقات الجديدة مع إفريقيا خاصة غرب إفريقيا من خلال إكواس، تبدو كنتيجة لتطور التجارة الدولية المدفوعة بالعولمة حيث ترى منظمة التجارة العالمية أن تغيير المعايير ضروري لا سيما إلغاء الامتيازات الممنوحة لإفريقيا من طرف الشركاء الأوروبيين".

وقال المسؤول في شبكة المنظمات المهتمة بالأمن الغذائي، سار مامادو، إن هذه المنظمات "ستطلق عملية مرافعة عن الطبيعة الحقيقية لاتفاقات الشراكة الاقتصادية بهدف المساهمة في وعي السكان والدولة، حرصا على حفظ مصالح الجميع".

وترفض العديد من منظمات المجتمع المدني في إفريقيا مبدأ توقيع اتفاقات الشراكة الاقتصادية معتبرة أنها تمثل "خطرا" على المداخيل الجمركية ومنتجات الصناعة المحلية.

وقد وقعت موريتانيا اتفاق ارتباط مع إكواس، الجمعة الماضي. وما زالت تواصل التفاوض حول اتفاقات الشراكة الاقتصادية إلى جانب غرب إفريقيا في إطار اتفاق الارتباط الجديد.

-0- بانا/س س/س ج/11 مايو 2017

11 مايو 2017 20:01:33




xhtml CSS