نقل دورة قضائية لمحكمة عدل "إكواس" إلى باماكو

باماكو-مالي(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر رسمي أن محكمة العدل التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) ستنظر في 19 حالة انتهاك مفترضة لحقوق الإنسان ضد دول أعضاء خلال دورتها الخاصة الجارية منذ الإثنين بالعاصمة المالية باماكو حيث ستستمر أربعة أيام.

وستسمح هذه الدورة لممارسي القانون في مالي، خاصة المحامين والقضاة، فضلا عن المتقاضين، بالنظر في كيفية سير المرحلة الشفهية للمحاكمة والمرافعات أمام محكمة العدل التابعة "لإكواس".

وصرح وزير العدل المالي مامادو إسماعيلا كوناتي الذي ترأس افتتاح الأعمال أن "نقل دورة المحكمة يشكل بالتأكيد وسيلة ممتازة لتسهيل استفادة المتقاضين الفقراء أو البعيدين جدا عن مقر المحكمة من خدماتها. وتمثل الجلسات خارج مقر المحكمة مصدر اهتمام مؤكد، باعتبارها وسيلة قوية لتعزيز وضوح المحكمة، كما تسمح من جهة أخرى للقضاة وبقية ممارسي القانون من التأقلم مع الإجراءات المطبقة على مستوى هذه المحكمة، وللمتقاضين الفقراء بالحصول على منبر".

وأعرب الوزير عن أمله في إتاحة الدعم القضائي على مستوى "إكواس" لتمكين ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان من دفع مستحقات المحامين وبقية مصاريف القضاء عندما يقررون إخطار المحكمة.

من جانبه، صرح رئيس محكمة عدل "إكواس" جيروم تراوري أن "المحكمة مقرها أبوجا في نيجيريا وتعقد جلسات منتظمة في المقر، لكنها تستطيع بموجب بنود المادة 26 من بروتوكول 06 يونيو 1991 المتعلق بمحكمة عدل إكواس عقد جلسات فوق أراضي دولة عضو عندما تقتضي الظروف أو الأحداث ذاك".

من جهته، أثار نقيب المحامين الماليين الحسن سانغاري انتباه أعضاء المحكمة إلى ضرورة ضمان تدريب أفضل للمحامين الذين يمثلون -على حد وصفه- محرك الاندماج، مؤكدا أن تكوينهم حول قانون العدالة الأهلية سيكون بالتالي مفيدا للتكتل الإقليمي.

يذكر أن أوائل قضاة محكمة "إكواس" أدوا القسم سنة 2001 في باماكو أمام الرئيس المالي الأسبق ألفا عمر كوناري الذي كان آنذاك رئيسا دوريا "لإكواس".

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 24 أبريل 2018

24 أبريل 2018 14:54:31




xhtml CSS