نقابة إيفوارية تطالب بالإفراج عن ستة صحافيين

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - طالبت النقابة الوطنية لمهنيي الصحافة بالكوت ديفوار (سينابسي) اليوم الإثنين "بالإفراج الفوري ومن دون شروط عن الصحافيين المعتقلين بصورة غير قانونية" في إطار تحقيق فتحته النيابة العامة حول نشر أنباء كاذبة وتحريض جنود على العصيان.

وأعربت النقابة في بيان سلمته لوكالة بانا للصحافة عن استيائها وخيبة أملها العميقين حيال استمرار المواقف والممارسات غير القانونية التي تستهدف إهانة الصحافيين في الكوت ديفوار، وذلك في خرق صارخ للقانون والالتزامات الدولية.

واشترطت النقابة التي أدانت بشردة ما اعتبرتها مساسا صارخا جديدا بحريتي التعبير والصحافة (إثنان من حقوق الإنسان الأساسية) "الإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحافيين المعتقلين بصورة غير قانونية".

وبعدما لاحظت أن الوضع الحالي يتنافى تماما مع التزامات الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، دعت النقابة إلى وضع حد للإجراء المتخذ في حق الصحافيين.

واعتبرت النقابة أن "الهجمات التي تستهدف الصحافة في مرحلة الأزمة لم تكن يوما مؤشرا جيدا ولا عامل استقرار وإعادة للثقة بين أوساط السكان".

وكان النائب العام الإيفواري ريتشارد كريستوف أدو قد أصدر الأحد بيانا تطرق فيه إلى توقيف مدراء نشر وصحافيين يعملون في صحف "نوتر فوا" و"لوتون" و"سوار أنفو" و"لينتر" والسماع لأقوالهم، إثر نشر "أنباء كاذبة من شأنها تحريض الجنود على العصيان"، في أعدادها الصادرة السبت حول عصيان القوات الخاصة.

وأوضح أدو أن هذه التصرفات تقع تحت طائلة المادتين 69 (الفقرتين 4 و5) و73 من قانون 2004-643 المؤرخ في ديسمبر 2004 ، والمتعلق بالنظام القانوني للصحافة، والمادة 174 (الفقرة 2) من قانون العقوبات، التي تردع نشر أنباء كاذبة وتحريض العسكريين على العصيان والتمرد والمساس بأمن الدولة ونشر أنباء كاذبة متعلقة بسر الدفاع وأمن الدولة.

وأكد النائب العام أن السماع لأقوال الموقوفين ما تزال متواصلة لتحديد المسؤوليات.

ووفقا للنقابة، فإن كلا من مدير نشر "سوار أنفو" كوليبالي فامارا، ومراسل نفس الصحيفة بيديل غناوري، ورئيس تحرير "لينتر" حمادو زياو، ومدير نشر "نوتر فوا" بامبا فرانك مامادو، ومدير نشر "لوتون" غباني ياكوبا، والصحافي في نفس الصحيفة فيرديناند بايلي "اقتيدوا بالقوة إلى قيادة الدرك في أغبان، حيث يخضعون للاعتقال"، بعد عمليات استنطاق دامت عدة ساعات.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 13 فبراير 2017

13 فبراير 2017 18:07:39




xhtml CSS