نسبة تطبيق قرارات الإتحاد الإفريقي لا تتجاوز 10 في المائة

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - يفيد تقرير حصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة منه اليوم الجمعة في أديس أبابا عشية القمة ال16 لقمة الإتحاد الإفريقي أن قرابة 10 في المائة فقط من الإجراءات التي اتخذتها مختلف مؤسسات هذه المنظمة القارية طبقت فعليا من قبل الدول الأعضاء.

وتؤكد هذه الوثيقة التي تحمل عنوان "تقرير عن وضع الإتحاد" أن الإتحاد الإفريقي سيتحول في غياب التطبيق الفعلي للإجراءات المتخذة إلى "ناد مكلف للقادة بعيدا عن واقع أغلبية المواطنين الذين يطمحون إلى قارة إفريقية يسودها االسلام والعدل والإزدهار".

ووفقا للتقرير الذي يحمل توقيع 13 منظمة غير حكومية بينها الإتحاد الدولي لروابط حقوق الإنسان و"أوكسفام" والملتقى الإفريقي لحقوق الإنسان ومنتدى المنظمات المدنية لغرب إفريقيا فإن "قارة إفريقية تحترم وتطبق قراراتها وحدها ستكون قادرة على تحقيق أهداف بناء قارة مندمجة ويسودها السلام".

ويحث معدو التقرير الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي على "تصحيح الوضع" عبر مصادقة وتطبيق المعاهدات التي لم تتم المصادقة عليها بعد ولاسيما النصوص المتعلقة بالحقوق المدنية والسياسية والإقتصادية.

وتابع هذا التقرير الذي من المتوقع أن يغذي بعض نقاشات قمة الإتحاد الإفريقي التي يتمثل موضوعها الرئيسي في "القيم المشتركة من أجل وحدة وإندماج إقليمي" أنه "من المهم بالتالي تقليص الفجوة بين الوعود والواقع المعيشي للسكان".

وسيشارك أكثر من أربعين رئيس دولة وحكومة يومي 30 و31 يناير الجاري في القمة ال16 للإتحاد الإفريقي التي ستهيمن عليها أيضا أوضاع الأزمة والإستحقاقات الإنتخابية في إفريقيا.

-0- بانا/ص أ/ع ه/ف ع/ 28 يناير 2011

28 يناير 2011 18:27:59




xhtml CSS