ندوة فى باريس تحيى تضحيات ممثلة حزب المؤتمر الوطنى الإفريقى التى قتلت فى

باريس باريس-فرنسا (بانا) -- قال منظمو الندوة التى عقدت فى باريس بمناسبة مرور 10 سنوات على إنتهاء العنصرية فى جنوب إفريقيا إنهم خصصوا هذا اليوم تقديرا وعرفانا لروح دولسى سبتمبر ممثلة حزب المؤتمر الوطنى .
الإفريقى فى فرنسا التى أغتيلت فى باريس قبل 16 سنة وقالت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا د.
كوسوزانا دلامينى زوما "إننا نخصص هذا اليوم تقديرا لزميلتنا التى قاتلت معنا لكنها لم تشهد نهاية العنصرية.
إننا نتقدم بتقدير خاص لروح دولسى سبتمبر التى قتلت هنا فى فرنسا قبل 16 سنة".
0 وأضافت زوما فى حديثها فى إفتتاح الندوة"أنه بالرغم من أن دولسى قتلت هنا فى فرنسا فقد قتلت فى ميدان المعركة مثلها مثل المقاتلين الآخرين".
0 يذكر أن دولسى سبتمبر وهى جنوب إفريقية ملونة ذهبت الى المنفى سنة 1984 بعد أن منعت السلطات العنصرية التى كانت تتولى السلطة فى جنوب إفريقيا .
دخولها وأطلق القتلة خمس طلقات على دولسى (42 سنة) فى باريس فى 12 مارس 1988.
ونجح القتلة فى الفرار فى .
شوارع العاصمة الفرنسية وكانت دولسى سبتمبر التى كانت تملك معلومات حساسة قد طلبت من الشرطة الفرنسية حمايتها لأنها كانت تشعر بأنها تتعرض لتهديد.
ورفضت وزارة الداخلية الفرنسية .
منحها أية حماية وإعترف إيغونى دى كوتش رئيس مكتب التعاون المدنى فى شهادته أمام لجنة الحقيقة والمصالحة التى حققت فى الجرائم التى أرتكبت خلال الفترة العنصرية -أنه أمر .
فرقه بإغتيال دولسى سبتمبر وقدمت العديد من الطلبات لإعادة فتح ملف القضية منذ أن قدم كوتش إعترافاته بالرغم من أن وزارة العدل .
الفرنسية أغلقت الملف لعدم كفاية الأدلة وبحثت الندوة التى نظمتها سفارة جنوب إفريقيا فى باريس واللجنة الفرنسية الخاصة بجنوب إفريقيا تحت رعاية وزارة الخارجية الفرنسية-بحثت غى العديد من المجالات المتعلقة بتحول جنوب إفريقيا الى مجتمع ديمقراطى حر والإنجازات التى حققتها البلاد منذ سنة 1994 والتحديات التى تواجهها البلاد فى العقد .
القادم ضمن قضايا أخرى وكان من بين المتحدثين الرئيسيين فى الندوة روبرت بادينتر الرئيس السابق للمجلس الدستورى الفرنسى وإريك رالوت نائب رئيس الجمعية الفرنسيةوفرانك بيرجوت رئيس ميديف إنترناشونال وعدد من الشخصيات .
الجنوب إفريقية

19 يونيو 2004 13:31:00




xhtml CSS