نحو وضع شبكة إقليمية لمكافحة السل في غرب إفريقيا

كوتونو-بنين(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة في كوتونو أن منسقي البرامج الوطنية لمكافحة السل في البلدان الـ15 التي تضمها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) وموريتانيا تتشاور منذ الإثنين في العاصمة البنينية حول وضع شبكة إقليمية للبرامج المذكورة.

وستساهم الشبكة التي ستتمخض عن هذا اللقاء الذي تستمر أعماله ثلاثة أيام في تعزيز المبادرات الوطنية. كما ستقترح أرضية لتبادل وتقاسم الدروس المستخلصة.

ورغم الجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي للمساعدة على الحد من الضرر الكبير الذي يلحقه السل بصحة السكان الأفارقة إلا أن وطأة هذا المرض ما تزال تثقل كاهل المنظومة الصحية.

يشار إلى أن حكومات كل البلدان الـ15 وضعت منذ عدة سنوات برامج وطنية لمكافحة السل إلا أن كل واحد منها يعمل بمعزل عن البقية وكأن هذا المرض يتقيد بالحدود.

وأكد منظمو الاجتماع أن فوارق أداءات هذه البرامج يدفع المرضى لمغادرة بلدانهم بحثا عن علاج أفضل في الجهة الأخرى من الحدود التي يتعرضون للطرد منها أحيانا مما يطرح ضرورة التنسيق بين البرامج الوطنية لتعزيز تعاونها.

وسيناقش المشاركون في لقاء كوتونو وضع هذه الشبكة ونظام عملها وأهدافها وتمويلها. كما سيبحثون الوضع الوبائي للسل في كل بلد والمشاكل الرئيسية التي تواجهها البرامج الوطنية لمكافحة السل.

ويشكل إجراء دراسات عملية في الإقليم وتحديد العراقيل التي تعوق هذه البرامج واقتراح خطة عمل إقليمية جملة من النقاط محل النقاش في جلسات كوتونو.

-0- بانا/إ ت/ع ه/ 30 يونيو 2015

30 يونيو 2015 01:23:29




xhtml CSS