نحو نشر قوة محايدة لحفظ السلام في الكونغو الديمقراطية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أوصى مجلس السلام والأمن التابع للإتحاد الإفريقي بنشر قوة محايدة في الكونغو الديمقراطية للمساعدة على إخماد التمرد المسلح الذي اكتسح سبع مدن كونغولية في ظرف ثلاثة أشهر.

وذكر المجلس الذي اجتمع نهاية الأسبوع على المستوى الرئاسي بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا أنه يجدر ببلدان منطقة البحيرات العظمى بحث إمكانية إرسال وحداتهم للمساهمة في إعادة إحلال سلطة الدولة في مقاطعة كيفو الشمالية بالكونغو الديمقراطية.

يشار إلى أن فصيلا منشقا عن الجيش الكونغولي أطلق على نفسه "أم 23" يشتبه في ضلوعه في هجمات تستهدف قرى ومدنا في كيفو الشمالية بدعم من رواندا.

وأعلن رئيس مجلس السلم والأمن الإفريقي الرئيس الإيفواري الحسن وتارا في تصريح للصحافيين عقب الإجتماع الذي تركزت مناقشاته على بؤر التوتر في كل من جنوب السودان والسودان وغينيا بيساو ومالي أنه من المحتمل أن يصدر في ختام قمة الإتحاد الإفريقي التي بدأت أعمالها أمس الأحد في العاصمة الأثيوبية قرار بنشر قوة محايدة في الكونغو الديمقراطية.

وقال الرئيس وتارا "من المتوقع أن يتم ذلك فور تبني التوصية. وسنقوم بإستشارة الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة".

ويرى المراقبون أن نشر هذه القوة المخطط لها قد ينظر إليه على أنه تصويت على عدم الثقة في قدرة منظمة الأمم المتحدة لبسط الإستقرار في الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) على وقف هجمات حركة "أم 23".

وذكر مجلس السلم والأمن الإفريقي أن رواندا والكونغو الديمقراطية مدعوتان لتفعيل عملياتهما المشتركة للتحقق العسكري من أجل تفادي أي سوء تفاهم حول الوضع في كيفو الشمالية.

وأدان القادة الهجمات التي تستهدف منشآت مدنية كالمدارس والمستشفيات والمنازل مما أدى بحسب وكالات إغاثة تنشط في المنطقة إلى تهجير حوالي 200 ألف شخص.

وتعرض مسؤولو الإتحاد الإفريقي للإنتقاد أيضا لأنهم غالبا ما فشلوا في إتخاذ إجراءات وقائية لمنع تصاعد النزاعات مثل الهجمات التي شهدتها كيفو الشمالية مؤخرا.

لكن مفوض الإتحاد الإفريقي للسلم والأمن رمضان العمامرة أبلغ الصحافيين في رده عن سؤال حول الفشل المفترض للآلية القارية لمنع النزاعات أن المشكلة "تكمن في واجب التحفظ حتى لا تحدث عند تحقيق النجاح ضجة لذلك".

وأضاف العمامرة "لدينا فعلا نظام للإنذار المبكر. ونحن فاعلون بصورة نشطة في مجال منع النزاعات ونؤمن بالقيمة المضافة للإتحاد الإفريقي وللتجمعات الإقتصادية الإقليمية".

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 16 يوليو 2012



16 يوليو 2012 10:46:52




xhtml CSS