نحو مقاربة منسقة بين الاتحاد الإفريقي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - اتفقت مفوضية الاتحاد الإفريقي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على أهمية مقاربة منسقة بين المنظمتين من أجل تحقيق سلام دائم في ليبيا.

وجرى الاتفاق حول هذه الشراكة بين المنظمتين الإثنين، عندما اجتمع رئيس المفوضية موسى فكي محمد مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة بمقر الاتحاد الإفريقي في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وأتاح الاجتماع للرجلين فرصة لتبادل الأفكار حول الوضع في ليبيا والوسائل الكفيلة بتعزيز الشراكة بينهما من أجل التصدي للأزمة السائدة في البلاد.

واتفقا في هذا الصدد حول عمل المنظمتين معا على تسهيل بناء توافق بين الليبيين من أجل توحيد المؤسسات الليبية وتشكيل حكومة وطنية جامعة وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد.

وسيعمل الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة طبقا للقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس السلم والأمن الدولي ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد حول خارطة طريق الاتحاد الإفريقي التي تبنتها لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا خلال اجتماعها الرابع المنعقد في العاصمة الكونغولية برازافيل بتاريخ 09 سبتمبر 2017 ، وخطة عمل الأمم المتحدة التي تبناها الاجتماع رفيع المستوى حول ليبيا الذي دعا إليه الأمين العام الأممي يوم 21 سبتمبر 2017 في نيويورك.

وأضاف الاتحاد الإفريقي أن المبعوث الخاص اجتمع كذلك مع مفوضي الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن، والشؤون السياسية والاجتماعية وبحث معهما عدة مسائل، بما يشمل الجهود الرامية لمعالجة أوضاع المهاجرين الأفارقة في ليبيا.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 17 يناير 2018

17 يناير 2018 12:02:31




xhtml CSS