نحو توسيع اختصاص محكمة "إكواس" ليغطي الإبادة والجرائم ضد الإنسانية

أبوجا-نيجيريا(بانا) - كشف قاض في محكمة العدل التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) أن التجمع الإقليمي تبحث حاليا في إمكانية توسيع اختصاص المحكمة بما يمكنها من النظر في قضايا مرتبطة بانتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان مثل الإبادة والجرائم ضد الإنسانية.

وصرح القاضي ماهالمادان فوني خلال اجتماعه مع مسؤولين في وزارة العدل وحقوق الإنسان الإيفوارية أن أطر وضرورة توسيع محكمة عدل "إكواس" جزء من "التفكير" الجاري لتمكين المحكمة من مواكبة ديناميات المناخ الدولي وتطور الإقليم.

وكان اجتماع عقده مسؤولو المحكمة والمؤسسات المكلفة بشؤون "إكواس" في الدول الأعضاء ومفوضية "إكواس" وهياكل التجمع الإقليمي وسفرائه قبل عامين قد أوصى بتوسيع اختصاص المحكمة.

وصرح القاضي الذي قاد وفدا تابعا لمحكمة "إكواس" في مهمة توعوية إلى الكوت ديفوار أن التكتل الإقليمي يستكشف كذلك إمكانية استحداث دائرة استئناف للقضايا التي تنظر فيها المحكمة.

كما كشف فوني أن المحكمة تدعم إنشاء صندوق للدعم القضائي لصالح المواطنين غير القادرين على دفع التكاليف وذلك حرصا على تحسين الاستفادة من خدمات المحكمة.

وأوضح أن هذا الحرص يشكل أيضا أحد أسباب عقد دورات خارجية للمحكمة لتمكين الموطنين غير القادرين على دفع تكاليف السفر إلى مقرها في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا من اللجوء إلى هذه المحكمة في قضايا انتهاكات حقوق الإنسان.

كما تتيح هذه الدورات التي تقام سنويا بالتناوب بين الدول الأعضاء فرصة للمحكمة من أجل توعية المواطنين حول اختصاصها وأطر الاستفادة من خدماتها.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 11 أبريل 2015





11 أبريل 2015 16:08:11




xhtml CSS