نحو تكثيف الجهود المشتركة للإتحاد الإفريقي و"الفاو" لإنهاء الجوع في القارة

روما-إيطاليا(بانا) - صرح مدير عام منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) جوزي غرازيانو دا سيلفا ومفوضة الاتحاد الإفريقي للاقتصاد الريفي والزراعة جوزيف ليونيل كوريا ساكو أن المنظمتين ستسعيان لتكثيف جهودهما المشتركة من أجل إنهاء الجوع ودعم السلام في القارة الإفريقية.

ولاحظ بيان صحفي نشر الأربعاء أن غرازيانو دا سيلفا والمفوض ساكو اعتبرا خلال اجتماع عقداه الثلاثاء أن النزاعات تمثل القاسم المشترك في المناطق التي تواجه أزمات غذائية في القارة.

ونقل البيان عن مدير عام "الفاو" قوله "إن النزاع يزيد من حدة الجوع، وفي العديد من الحالات، يؤدي الجوع وانعدام الأمن الغذائي إلى تكثيف الصراع والقلاقل الاجتماعية".

وأدى النزاع طويل الأمد خاصة في شمال شرق نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن التي تشهد أيضا أزمة جوع إلى تعريض 30 مليون شخص معظمهم أطفال لانعدام حاد للأمن الغذائي، بينهم 20 مليون شخص يواجهون المجاعة.

وأكد المفوض كوريا ساكو والمدير العام دا سيلفا على ضرورة مظافرة الجهود بين الاتحاد الإفريقي و"الفاو" ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) وبرنامج الغذاء العالمي، لتعزيز الترابط بين السلام ووسائل العيش والتنمية المستدامة.

ونقل البيان عن المفوض ساكو القول لدى إطلاعه مدير عام "الفاو" على خطة عمل ملابو "عندما يسود السلام، يمكن بناء المرونة، عبر الزراعة والرعي وكل باقي الأنشطة المرتبطة بالأمن الغذائي".

من جانبه أكد غرازيانو دا سيلفا أنه "حتى في أوضاع النزاع، لدينا الكثير مما يمكننا القيام به لمكافحة الجوع وإنقاذ الأرواح ومنح الأمل للأشخاص المتضررين. إن إنقاذ وسائل العيش مرادف لإنقاذ الأرواح".

يشار إلى أن زيارة كوريا ساكو إلى روما جاءت في إطار المشاركة في اجتماع مجلس إدارة برنامج الغذاء العالمي، بما شمل تظاهرة رفيعة المستوى حول مكافحة المجاعة نظمها برنامج الغذاء العالمي، أبرز خلالها مدير عام "الفاو" العلاقة المتلازمة بين النزاع وانعدام الأمن الغذائي.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 15 يونيو 2017

15 يونيو 2017 15:02:03




xhtml CSS