نحو تعليق رحلات شركتي النقل الجوي الإماراتية والكينية باتجاه أبوجا

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أعلنت شركتا "الإمارات" والخطوط الجوية الكينية للنقل الجوي أنهما ستعلقان رحلاتهما باتجاه مطار نامدي أزيكيوي الدولي في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا، بسبب المناخ الاقتصادي الصعب الذي يمر به هذا البلد.

ويدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ اعتبارا من 22 أكتوبر الجاري بالنسبة لرحلات "الإمارات"، وبداية من 15 نوفمبر المقبل في ما يخص الشركة الكينية التي ذكرت أن تعليق رحلاتها نحو أبوجا يدخل في إطار خطة إعادة هيكلتها من أجل تفادي المزيد من الخسائر الناجمة عن تراجع النشاط من أبوجا إلى نيروبي.

ونقل بيان عن مدير عام الخطوط الجوية الكينية مبوفي نغونزي القول إن الشركة ستواصل تسيير رحلات يومية من لاغوس إلى نيروبي.

من جانبها، راسلت شركة "الإمارات" وزير النقل الجوي النيجيري هادي سيريكا لإخطاره بقرارها الذي فسرته باستحالة الحصول على النقد الأجنبي وتحقيق عائدات.

ولاحظت الرسالة أن الشركة قد تكون مضطرة، إذا ظل الوضع على حاله، لتعليق رحلاتها باتجاه لاغوس، ما يعني مغادرتها للسوق النيجيري.

وأفاد مصدر أن شركة "الإمارات تمتلك أموالا طائلة بالنايرا (العملة المحلية) في المصارف"، لكنها "لا تستطيع توطين عوائدها لأنها غير قادرة على شراء الدولارات (الأمريكية)، ما ينعكس سلبا على عملياتها".

علاوة على ذلك، أدى الركود الاقتصادي في نيجيريا إلى تراجع نشاط نقل المسافرين، ما أجبر شركات النقل الجوي على إعادة تقييم عملياتها في هذا البلد.

وكانت شركة "الإمارات" قد بدأت قبل شهر في تزويد طائراتها بالوقود في أكرا بغانا، نتيجة شح الوقود في نيجيريا. كما اضطرت شركات جوية أخرى للقيام بالشيء نفسه في أماكن مختلفة خارج نيجيريا قبل تسيير رحلاتها باتجاه هذا البلد.

وأكد مصدر بمكتب وسائل الإعلام التابع لشركة "الإمارات" في لاغوس تعليق الرحلات باتجاه أبوجا، موضحا أن الشركة "تؤكد أنها ستعلق رحلاتها الأربع في الأسبوع بين أبوجا بنيجيريا ودبي، اعتبارا من 22 أكتوبر 2016 . وتم اتخاذ هذا القرار بعد مراجعة عمليات الشركة لضمان الاستخدام الأفضل لأسطولها الجوي لتحقيق أهدافها التجارية العامة. وتواصل الشركة العمل في نيجيريا، من خلال رحلة يومية إلى لاغوس وانطلاقا منها".

-0- بانا/م ن/ع ه/ 19 أكتوبر 2016

19 أكتوبر 2016 12:33:49




xhtml CSS