نحو تعزيز التعاون بين "إكواس" وكندا

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أعلنت مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) في بيان أصدرته في أبوجا أنها اتفقت مع كندا حول تعزيز التعاون وترسيخه في مجالات استراتيجية مختلفة من ضمنها الأمن الإقليمي والتجارة والتنمية الاقتصادية والاستثمار وبناء القدرات والقضايا الإنسانية.

ونقلت المفوضية عن نائب رئيسها د. تاغا ماكينتوش دعوته الخميس في العاصمة الاتحادية النيجيرية لدى اجتماعه نيابة عن رئيس المفوضية مع كينيث نيوفيلد المدير العام لقسم غرب ووسط إفريقيا في وزارة الخارجية والتجارة الكندية إلى شركاء "إكواس" للتركيز على أبعد من مجالات التعاون التقليدية ورفع التحديات التي يواجهها الإقليم مثل الإرهاب والقرصنة وتهريب البشر والمخدرات ووباء فيروس الإيبولا.

وأوضح د. ماكينتوش أن تفشي وباء الإيبولا تعدى البعد الصحي إلى الجانبين الإنساني والتنموي ما يستوجب دعما ماليا وفي مجال تعزيز القدرات من قبل الشركاء مشيرا إلى وجود تداعيات ما بعد الإيبولا على الصعيدين الوطني والإقليمي مما يتطلب تعزيز الوعي العام وتعبئة المجتمع لضمان جاهزية فاعلة ومبادرات لإدارة الوضع والسيطرة عليه.

وعلى الجبهة السياسية صرح ماكينتوش أن المفوضية ستحتاج إلى مساعدة لتغطية تكاليف مراقبة الانتخابات الرئاسية في خمس من الدول الأعضاء في "إكواس" (نيجيريا والكوت ديفوار والتوغو وبوركينا فاسو وغينيا) سنة 2015 موضحا أن "هذه تحديات حقيقية يجب علينا النظر فيها والتصدي لها مع شركاء التنمية والفاعلين.

ومن جانبه أبرز نيوفيلد أهمية توفر شراكة قوية بين "إكواس" وكندا معربا عن تقديره للعمل الذي يقوم به هذا التكتل في مجالات أمن الإقليم واندماجه وتنميته.

كما أقر بالتقدم الاقتصادي والاندماج الجاري تحقيقه في الإقليم معربا عن أمله في تمكن "إكواس" بفضل ديناميتها من رفع تحدياتها.

وقام نيوفيلد بهذه الزيارة رفقة سفير كندا لدى نيجيريا بيري جون كاردلوود.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 17 أكتوبر 2014






17 أكتوبر 2014 19:25:53




xhtml CSS