نحو تشكيل مجموعة برلمانية نسائية في برلمان موريشيوس

بورت لويس-موريشيوس(بانا) - صرحت رئيسة الجمعية الوطنية لموريشيوس سانتي باي هانومانجي أن التشكيل المقترح لمجموعة برلمانية نسائية في البلاد يمثل رسالة قوية حول الإرادة السياسية للحكومة من أجل تمكين النساء، والارتقاء بأجندة المساواة بين الجنسين إلى أعلى مستويات اتخاذ القرار.

ولاحظت هانومانجي في كلمة لها الإثنين بالعاصمة بورت لويس خلال اجتماع تشاوري حول إعداد إطار استراتيجي لتشكيل المجموعة البرلمانية النسائية أن موريشيوس من البلدان القلائل في الإقليم التي لم تقم حتى الآن بتشكيل مجموعة نسائية برلمانية.

وأبررت رئيسة الجمعية الوطنية الحاجة إلى التمتع بكتلة نسائية على مستوى البرلمان.

وفي تطرقها لأهداف هذه المجموعة البرلمانية النسائية، أشارت هانومانجي إلى التأسيس لثقافة متجاوبة مع النساء على مستوى البرلمان والتمتع بشبكة نسائية في البرلمان تأخذ الرجال أيضا بعين الاعتبار.

من جانبها شددت الخبيرة في شؤون النساء د. صونيا بالميري التي ساهمت في صياغة الإطار الاستراتيجي على القيمة المضافة لتأسيس كتلة برلمانية نسائية.

وأوضحت أن "أحد أهم الجوانب الإيجابية يتمثل في الارتقاء بتمثيل جوهري للنساء. كما تسمح مثل هذه المجموعة بتبسيط قضايا المساواة بين الجنسين في العمليات التشريعية وفي صياغة السياسات، وبتسهيل الحوار داخل الأحزاب وفيما بينها".

يشار إلى أن المجموعات البرلمانية النسائية آليات أنشئت على مستوى برلمانات عدة بلدان لتعزيز التعاون بين النساء المنخرطات في العمل السياسي. ويمكن لمثل هذه الكتل البرلمانية أن تجمع نساء من مختلف الأحزاب ضمن تحالفات حول هدف مشترك.

كما تهدف هذه المجموعات البرلمانية النسائية للدفاع عن الأولويات التشريعية، وتعزيز تأثيرها في البرلمان.

-0- بانا/ن أ/ع ه/ 26 يناير 2016




26 يناير 2016 10:59:11




xhtml CSS