نحو بعث إتحاد نسائي مغاربي

تونس العاصمة-تونس(بانا) -قالت رئيسة الإتحاد الوطني للمرأة التونسية"راضية الجربي"في تصريح لها،اليوم الخميس،إنه سيتم بعث إتحاد نسائي مغاربي من أجل توطيد العلاقات ورفع التحديات وتقاسم الخبرات الناجحة بين بلدان المغرب العربي.

وذكرت"الجربي" أن مقر الإتحاد الجديد سيكون تونس، مشيرة إلى أن رئاسة الإتحاد المغاربي النسائي  ستكون دورية كل 3 سنوات.

وبمناسبة إحياء تونس اليوم العالمي للمرأة، أكدت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أن هذا اليوم يشكل فرصة للدعوة إلى توحيد الجهود من أجل العمل على مزيد تكريس حقوق المرأة بصفة عامة والنهوض بأوضاع المرأة في الريف على وجه الخصوص.

وهناك شعور لدى المرأة التونسية خاصة في ظل القوانين المدعمة لحريتها والمكاسب القانونية والتشريعية لفائدتها، بضرورة خلق حركية ودور للمرأة داخل المجتمعات المغاربية للمساهمة في إحياء مسيرة إتحاد المغرب العربي والدفع باتجاه تقوية دور المجتمع المدني لمواجهة التحديات المشتركة في بلدان الإتحاد.

لقد عرفت المنطقة نشاطات مميزة للمرأة في المجال المدني، حيث تمحورت مشاركتها في أطر جمعياتية وملتقيات ومؤتمرات فكرية وأحيانا علمية مختصة، إلا أنه لم يتم إشراكها في أي نقاش سياسي حول الوحدة على مدار اللقاءات منذ تأسيس اتحاد المغرب العربي عام 1989، بالرغم من تقنين دور المرأة في الحياة السياسية منذ ستينات القرن الماضي، كما لم تعرف الدول المغاربية تمثيلا دبلوماسيا للمرأة، علما بأن التجارب أثبتت أن هناك مجالات عديدة أبدعت فيها المرأة وتميزت، وبالتالي يزداد الوعي بأنه لا يمكن بناء وحدة وتكامل باستبعاد المرأة عن  محطات التشاور والتنسيق على مختلف المستويات ضمن الإطار المغاربي.

-0- بانا/ي ي/ع د/08 مارس 2018

08 mars 2018 13:03:13




xhtml CSS