نحو اتفاق شراكة بين موريتانيا و"إكواس"

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة اليوم السبت من مصادر رسمية أن موريتانيا والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) تتجهان نحو توقيع اتفاق شراكة في مجالات "التبادل التجاري والنقل والاستثمار والطاقة".

ويقوم رئيس مفوضية "إكواس" مارسيل ألان دا سوزا في هذا الإطار حاليا بزيارة إلى نواكشوط، حيث التقى ظهر الجمعة بالرئيس محمد ولد عبدالعزيز.

وركزت المحادثات على الانتقال السلمي للسلطة في غامبيا، برعاية الرئيسين الغيني ألفا كوندي والموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، والتعاون في مجال محاربة الإرهاب في منطقة الساحل، مع التخوف من تدفق تنظيمات متطرفة قادمة من الموصل بالعراق نحو الفضاء الإقليمي بعد مرورها على سوريا وليبيا.

كما أتاح اللقاء فرصة للتباحث بشكل معمق حول آفاق شراكة اقتصادية بين موريتانيا و"إكواس" تجري مفاوضات متقدمة بشأنها.

يشار إلى أن موريتانيا من الدول المؤسسة "لإكواس" سنة 1975 ، قبل انسحابها من هذا التكتل الإقليمي سنة 2000 ، مفسرة ذلك برغبتها في التركيز على اندماج اتحاد المغرب العربي.

لكن الاتحاد المغاربي تعرقله مسألة الصحراء الغربية وصراعات الزعامة بين الرباط والجزائر، حتى أصبح بعض دوله الأعضاء مثل المغرب وتونس تسعى للانضمام إلى تكتلات جديدة لتوسيع قواعد اقتصادياتها.

ويبلغ الناتج الإجمالي المحلي "لإكواس" 733 مليار دولار أمريكي، ما يصنفه ضمن الاقتصاديات الـ20 الأوائل في العالم، مع سوق يفوق 350 مليون مستهلك.

ويبلغ عدد سكان موريتانيا 5ر3 مليون نسمة، مع ناتج إجمالي محلي قدره 4ر2 مليار دولار أمريكي.

-0- بانا/س س/ع ه/ 01 أبريل 2017

01 أبريل 2017 14:49:19




xhtml CSS