نحو إطلاق سبعة مشاريع في مجال تربية الأسماك ببتسوانا

غابورون-بتسوانا(بانا) - أعلنت حكومة بتسوانا عن اعتزامها إطلاق سبعة مشاريع في مجال تربية الأسماك خلال يونيو المقبل للمساهمة في الحد من الفقر.

وكشف غولام كيبريا نائب منسق اجتثاث الفقر بمكتب الرئيس اليوم الأربعاء أن المشاريع السبعة للحكومة في مجال تربية الأسماك تدخل في إطار الحزمات البديلة الهادفة إلى مكافحة البطالة وتحقيق الأمن الغذائي.

وصرح كيبريا أن ستة من المشاريع السبعة ستقام في إقليم الشمال الغربي، بعضها في شاكاوي وكارينغ وتوتينغ وثيتو مون، بينما سيقام المشروع المتبقي في ماديناري بإقليم وسط البلاد.

ورغم أن التخطيط لمشاريع في مجال زراعة الأسماك بدأ منذ عدة سنوات، إلا أن هذه المشاريع واجهت وفقا لنفس المصادر بعض العراقيل التي أدت إلى تأخير انطلاقها.

وأوضح كيبريا أن "إنتاج الأسماك سيبدأ في شاكاوي وكارينغ وثيتو مون وتوتينغ خلال يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر 2017 على التوالي".

وسبق وأن رصدت الحكومة اعتمادات لهذه المشاريع، وتلقى 45 مستفيدا من شاكاوي وثيتو مون العام الماضي تدريبا حول تقنيات تربية الأسماك وإدارة هذا النشاط.

وتعتقد سلطات بتسوانا أن تربية الأسماك قادرة على المساهمة في اقتصاد البلاد الذي تسعى الحكومة لتنويعه خارج قطاع الألماس الذي يمثل النشاط الاقتصادي الرئيسي للبلاد.

ويرى العالم البيولوجي أولف نيلمارك أن تربية الأسماك بديل قابل للاستمرار من شأنه تغطية الطلب الوطني على الأسماك.

-0- بانا/د ر/ع ه/ 03 مايو 2017









03 مايو 2017 12:48:20




xhtml CSS