نحو إحياء يوم إفريقيا خلال الاجتماعات السنوية للمصرف الإفريقي للتنمية

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - سيحيي المصرف الإفريقي للتنمية لأول مرة يوم إفريقيا -الذكرى السنوية لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقي حاليا) بتاريخ 25 مايو 1963- خلال اجتماعاته السنوية المقررة في بوسان بكوريا الجنوبية.

وصرح أمين عام مجموعة المصرف فانسنت نمهيل أن "أحد الجوانب الفريدة من نوعها خلال الاجتماعات السنوية لهذا العام يتمثل في إحياء يوم إفريقيا، وهو حدث دبلوماسي سيبرزه الدبلوماسيون الأفارقة المعتمدون لدى كوريا".

وأدلى الأمين العام بهذه الملاحظات في لقاء مع صحافيين أفارقة وأجانب حول اجتماعات 2018 السنوية لمجموعة المصرف الإفريقي للتنمية.

وصرح أن أعضاء مجلس الإدارة -أعلى مؤسسة قرارية في المصرف- سيناقشون خلال هذه الدورة التي ستتمحور حول موضوع "تسريع تصنيع إفريقيا" التقرير السنوي للمصرف حول الشؤون المالية والعمليات وغيرها من أنشطة المؤسسة للسنة الماضية.

وتابع أن أعضاء المجلس -وزراء المالية أو محافظو المصارف المركزية من 80 بلدا عضوا في المجموعة- سيتبنون نتائج مداولاتهم.

وسيبحثون دور المصرف في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبرامج تمويل العمليات ذات الصلة.

وأعلن المصرف الإفريقي للتنمية عن تنظيم جملة من التظاهرات العلمية لإنتاج أفكار جديدة من أجل تمويل عملية تصنيع إفريقيا.

وبعد مراسم افتتاح الاجتماع يوم الأربعاء 23 مايو، سيعقد أعضاء المجلس اجتماعاتهم النظامية الأول والثاني والثالث (23-25 مايو)، قبل إصدار البيان الرسمي ووثائق المداولات، ثم الجلسة الختامية.

من جانبه، صرح مدير مجمع القطاع الخاص والبنى التحتية والتصنيع بالمصرف الإفريقي للتنمية أن البرامج الرئيسية لاستراتيجية المصرف المتعلقة بالتصنيع أهمها "الاستثمار المباشر في الطاقة والبنى التحتية" و"تطوير سوق رأس المال للشركات الصغرى والمتوسطة" و"دعم المقاولات" و"الشراكات" و"المجمعات الصناعية".

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 07 مايو 2018





07 مايو 2018 18:07:06




xhtml CSS