ناشطة حقوقية تأسف لوضع النساء في موريتانيا

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - رسمت رئيسة المنظمة غير الحكومية الموريتانية "اتحاد ربات البيوت" أميناتو صورة قاتمة لوضع النساء في البلاد، خلال محاضرة مفتوحة للنقاش قدمتها الثلاثاء، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة.

وفي معرض تعدادها للمشاكل التي تواجها الموريتانيات، نددت مينت مختار "بتجدد أعمال العنف، والتزايد المضطرد لحالات الطلاق التي انتقلت من 49 إلى 52 في المائة خلال بضع سنوات وفقا لإحصائيات موثوقة قدمتها عدة مؤسسات، والأزمة الاقتصادية التي تزيد وطأتها لدى النساء".

كما أعربت الناشطة الحقوقية عن أسفها لحالات العنف الجنسي المسكوت عنها، والتي أفلت مرتكبوها من العقاب.

لكنها لاحظت "بعض التقدم" المسجل عبر تبني إطار قانوني جديد ينص على إصدار أحكام صارمة في حق الأشخاص الذين تثبت إدانتهم بممارسة العنف ضد النساء.

-0- بانا/س س/ع ه/ 09 مارس 2016

09 مارس 2016 10:23:43




xhtml CSS