نائب الرئيس الجنوب إفريقي يفتتح المؤتمر الدولي حول الإيدز

كيبتاون-جنوب إفريقيا(بانا) - قال نائب الرئيس الجنوب إفريقي كغاليما موتلانثي مساء أمس السبت، إن الوفيات المرتبطة بالإيدز في شرق إفريقيا وجنوبها مستمرة في التراجع وكذلك عدد الإصابات السنوية الجديدة بالفيروس، كما ارتفع عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج بالمضادات الفيروسية.

ولدى افتتاحه المؤتمر الدولي ال17 حول الإيدز والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس في إفريقيا، المنعقد حاليا في كيبتاون، أبرز موتلانثي أن عدة بلدان بلغت "نقطة اللاعودة" حيث تجاوز عدد الأشخاص الذين بدأوا العلاج بالمضادات الفيروسية عدد الإصابات الجديدة.

وقد حافظت دول القارة على تعزيز محاربتها للإيدز والتصدي له رغم الصعوبات المالية. واليوم تواجهنا مشاكل مختلفة لكنها لا تثبط عزيمتنا.

وأكد أن "ما كان يشكل قبل هذا سببا لليأس والنبذ أصبح مصدرا للأمل والمحافظة على الحياة والكرامة والرفاه لكافة البشر".

وأشار نائب الرئيس الجنوب إفريقي إلى أن هذه التحسينات لا تهدف إلى إنقاذ الأرواح فحسب بل تسعى لتحرير الموارد لتطوير الرؤى الجديدة حول التشخيص والسلوك الخاص بفيروس الإيدز ورد الجسم البشري على الفيروس.

"وسيساعدنا هذا التقدم أيضا على ظهور إبداعات وسبل جديدة لتحسين الرد العام للصحة العالمية".

وقال "إن نجاحنا يجب أن لا يقودنا إلى المحاباة. ويمثل الاستعداد خطوة مشجعة إلى الأمام يمكن أن تسمح لنا ببلوغ الهدف العالمي: صفر إصابة جديدة وصفر تمييز وصفر وفاة مرتبطة بالإيدز.

ويضم هذا الاجتماع الذي يعد أكبر مؤتمر حول الإيدز في إفريقيا طيفا واسعا من القادة السياسيين والمجموعات الناشطة في محاربة الإيدز والعاملين في الصحة والمانحين والباحثين من الجماعة العالمية لمحاربة فيروس الإيدز.

وقد جرى المؤتمر الدولي ال16 حول الإيدز والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس في أديس أبابا خلال 2011، تحت محور "اهتمام وتعزيز واستدامة".

أما المؤتمر الحالي فاختير له محور "الآن وأكثر من قبل: تحقيق الهدف صفر" وهو ما يبرهن على التقدم المنجز في إفريقيا لتحسين العلاج ومضاعفة الجهود للوقاية من الإصابات الجديدة.

-0- بانا/ك أ/س ج/08 ديسمبر 2013

08 Dezembro 2013 17:56:36




xhtml CSS