نائب الرئيس البورندي يتوجه إلى أوغندا لحضور قمة إقليمية حول بعثة "أميسوم"

بوجمبورا-بورندي (بانا) - غادر نائب الرئيس البورندي، غاستون سينديمو، بوجمبورا اليوم الأربعاء، متوجها إلى كامبالا لحضور قمة إقليمية ستُعقد في 3 مارس بالعاصمة الأوغندية لمناقشة انسحاب قوات البعثة الافريقية لحفظ السلام فى الصومال (أميسوم) وتسليم مهامها لجيش وطني صومالي جديد يجري بناؤه وذلك بحلول عام 2020، حسب ما ذكرت مصادر رسمية فى بوجومبورا.

وذكرت المتحدثة باسم نائب الرئيس، إيفلين مانيراغابا، أن القمة ستبحث كذلك تمويل "أميسوم" المكونة من قوات قادمة من بورندي وأوغندا وأثيوبيا وكينيا وجيبوتى.

ومن المقرر أن يجتمع قادة جيوش الدول المساهمة في قوات أميسوم، اليوم الاربعاء فى العاصمة الاوغندية، طبقا لجدول أعمال القمة.

كما سيجتمع وزراء الدفاع فى هذه الدول، غدا الخميس قبيل قمة رؤساء الدول المقرر عقدها يوم الجمعة.

وسيحضر قمةَ كامبالا مندوبون من الاتحاد الإفريقى والأمم المتحدة والاتحاد الأوربى الممول الرئيس لأميسوم وكذلك ممثلون من المنظمات الإقليمية وممثلو الدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الأمن الدولي.

وقد أنشأ مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي سنة 2007 بعثة أميسوم لفترة أولية مدتها ستة أشهر، تم تمديدها مرارا منذ ذلك الحين.

وتهدف البعثة إلى استعادة السلام بسرعة في هذا البلد من القرن الإفريقي، الذي انزلق في حرب أهلية طويلة منذ ثلاثة عقود.

-0- بانا/ف ب/س ج/28 فبراير 2018

28 فبراير 2018 17:21:32




xhtml CSS