نائبة غوتيريش تحث القادة الأفارقة على بناء قارة مزدهرة للأجيال القادمة

أديس أبابا-إثيوبيا(بانا) -ناشدت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة"أمينة محمد" القادة الأفارقة العمل معا لبناء قارة مزدهرة تتمتع بالرخاء للأجيال القادمة.

جاء ذلك في كلمتها، اليوم الإثنين، في افتتاح قمة الإتحاد الإفريقي المنعقدة في أديس أبابا، والتي شددت فيها على أن جدول أعمال عام 2063 وخطة 2030 للتنمية المستدامة، بجانب خطة عمل أديس أبابا واتفاق باريس بشأن المناخ، ليست خططا طموحة فحسب، ولكنها تعالج أيضا التحديات والفرص التي تشكل جزءً لا يتجزأ من مستقبل 226 مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما يعيشون في إفريقيا اليوم.

وقالت مخاطبة قادة الإتحاد الإفريقي:" أنتم اليوم هنا لاتخاذ قرارات من شأنها أن تكفل استفادة إفريقيا من كامل إمكانات جميع شعوبها، بما في ذلك الشابات والشبان. إن الإستثمار في شبابنا اليوم سيحصد عائد إفريقيا المسالمة والمزدهرة غدا".

وفي حين أشادت"أمينة محمد" بقيادة الإتحاد الإفريقي لإطلاق شبكة القيادات النسائية الأفريقية في مايو الماضي، أعربت عن تطلعها إلى مزيد من التعاون بين الإتحاد الإفريقي والمنظمات الدولية، وخاصة المبادرة الجديدة مع الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي، التي سيتم إطلاقها في اجتماعات الجمعية العامة المقبلة في سبتمبر، بهدف إنهاء العنف القائم على نوع الجنس على الصعيد العالمي.

وأضافت:إن أيا من أدياننا أو ثقافاتنا لا تتغاضى عن إلحاق الضرر بنسائنا وفتياتنا ويجب علينا أن نبني على التقدم الذي تم إحرازه في العديد من بلداننا وأن نعمل بجدية أكبر لمنع وإنهاء هذه الفظائع بشكل عاجل.

وأشارت إلى التحدي الكبير الكامن أمام إفريقيا الآن والمتمثل في كيفية الوفاء بخطة 2030 العالمية وخطة عام 2063 لإفريقيا وشعوبها، موضحة أنه لا يمكن التغلب على هذا التحدي إلا من خلال التعاون الإقليمي والدولي.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 03 يوليو2017

03 يوليو 2017 22:41:56




xhtml CSS