نائبة الرئيس الغامبي تنفي أي علاقة للإسلام بختان الإناث

بانجول-غامبيا(بانا) - أكدت نائبة الرئيس الغامبي آجا فاطوماتا تامباجانغ جالو خلال ملتقى دولي في بانجول حول ختان الإناث أن هذه الممارسة لا تمت بأي صلة للإسلام.

وصرحت نائبة الرئيس أنها خلصت إلى ذلك بعد إجراء أبحاث حول هذه الممارسة.

وأدلت جالو بهذا التصريح خلال مداخلتها في ملتقى أقيم بمناسبة إحياء اليوم العالمي لعدم التسامح مع ختان الإناث الموافق 06 فبراير من كل سنة.

ولاحظت أنه "يقال لنا على المستوى الأهلي بأن الأمر يتعلق بمسألة دينية لا نقاش فيها"، قبل أن تؤكد أن ختان الإناث "لا علاقة له بالإسلام أو بالسنة مثلما يزعم كثيرون".

وتابعت أن كفاح غامبيا من أجل إنهاء ختان الإناث استغرق عدة عقود من الزمن، بقيادة عدة نشطاء، بينهم مكتب النساء ونائبة الرئيس.

وأشارت إلى أن هذه الممارسة متفشية بنسبة 75 في المائة، وفقا لبيانات صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، مضيفة أنها "منتشرة في المناطق الريفية أكثر منها في المناطق الحضرية لغامبيا".

-0- بانا/م س/ع ه/ 08 فبراير 2018

08 février 2018 15:32:01




xhtml CSS