نائبة الرئيس الغامبي تبرز دور النساء في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

بانجول-غامبيا(بانا) - صرحت نائبة الرئيس الغامبي إيساتو نجي سايدي الثلاثاء أن للنساء دورا هاما يلعبنه في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 التي تشمل إقرار المساواة لصالح الفتيات والنساء وتمكينهن اقتصاديا والارتقاء برفاهيتهن.

ولاحظت د. نجي سايدي التي تتولى كذلك منصب وزيرة لشؤون المرأة الثلاثاء في كلمة لها بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة أن غامبيا سجلت تقدما هاما في تكريس المساواة بين الجنسين.

واختير لدورة 2016 من اليوم العالمي للمرأة في غامبيا محور "المساواة بين الجنسين وتمكين النساء لتحقيق التنمية المستدامة".

وأوضحت الوزيرة أن هذه المناسبة تهدف كذلك لتقييم الإنجازات وتحديد التحديات المطروحة في الارتقاء بالمساواة بين الجنسين وتمكين النساء على الصعيدين الوطني والعالمي.

وقالت "في الوقت الذي نحيي فيه هذه المناسبة، فلنتذكر جميعا أنه في غياب العدل والمساواة، لن يتحقق أي من أهداف الألفية للتنمية وأهداف التنمية المستدامة".

وأكدت أن "تحقيق المساواة بين الجنسين يتطلب بالتالي استفادة عادلة للنساء والفتيات من التعليم والتشغيل والأنشطة الجالبة للدخل والرعاية الصحية والأراضي والموارد، ومشاركة متساوية في صنع القرار".

وأعربت عن ارتياحها لأن "معدلات وفيات الأمهات والأطفال انخفضت بشكل كبير، وعمليات الولادة بحضور طواقم متخصصة تحسنت على نحو لافت" في غامبيا.

وفي مجال الارتقاء بحقوق النساء وحمايتها، صرحت نائبة الرئيس الغامبي أن دخول قانون النساء المعدل 2015 الذي يمنع ممارسة ختان الفتيات في غامبيا حيز التطبيق يعد لبنة بارزة في التصدي للعنف ضد النساء والفتيات.

وأوضحت أن القانون يضمن بصفة عامة الإيفاء "بالتزاماتنا الدولية نحو تكريس المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات اقتصاديا لتحقيق التنمية المستدامة".

وتابعت د. نجي سايدي أن وضع حد لزواج المراهقين والأطفال يحفظ للفتاة طفولتها، ويرتقي بتعليمها، ويحد من عرضتها للعنف والتجاوزات، ويسمح لها بتفجير طاقاتها في الحياة.

وأضافت نائبة الرئيس الغامبي أن "ذلك من شأنه أيضا كسر دوامة الفقر العابرة للأجيال، وتمكين النساء والفتيات من المشاركة بمهاراتهن في المجتمع".

-0- بانا/م س/ع ه/ 09 مارس 2016

09 مارس 2016 12:19:43




xhtml CSS