موى يجرى محادثات مع الرئيس الصومالى

نيروبى -كينيا(بانا) -- أعرب الرئيس الكينى دانيال آراب موى عن أمله فى أن تعمل الحكومة الوطنية الانتقالية فى الصومال من اجل .
المصالحة بين زعماء البلاد ونقل المكتب الصحفى لرئاسة الجمهورية عن موى قوله أن المصالحة مع زعماء لهم وجهات نظر مختلفة تعتبر ضرورية من أجل بناء .
الصومال القوى الموحد وكان الرئيس الكينى يتحدث فى ناكورو على بعد 157 كلم غرب نيروبى عقب إجراء محادثات مطولة مع الرئيس الصومالى عبدالقاسم حسن .
سلات الذى يزور كينيا وكان الرئيس سلات قد وصل الى نيروبى يوم الأربعاء للإجتماع مع الرئيس الكينى حول عملية السلام المعقدة فى بلاده التى تمزقها .
الحرب وقال الرئيس موى أنه مستعد للإجتماع مع الزعماء الصوماليين الآخرين الذين لديهم إستعداد لبحث السلام "فى أسرع وقت ممكن".
0 وأكد موى مجددا حاجة الزعماء الصوماليين لإلزام أنفسهم .
بالاهتمام الكبير بالسلام والأمن والاستقرار فى بلادهم ولاحظ الرئيس الكينى أن السلام سيمكن المواطنيين الصوماليين من ممارسة أنشطتهم الإقتصادية إضافة الى تمكين اللاجئين والنازحين من .
العودة الى بلادهم ودخلت الصومال دوامة الحرب عام 1991 عقب الاطاحة بالرجل القوى .
محمد سياد برى من قبل فصائل معارضة لنظامه الديكتاتورى وأستولى عدد من قادة الحرب على البلاد المقسمة بما فيها العاصمة مقديشو .
وشكل إقليم الصومال البريطانى السابق ما يعرف اليوم .
بجمهورية أرض الصومال التى لم تحصل على أى إعتراف حتى الآن وفى أغسطس 2000 تم تنصيب حكومة إنتقالية من خلال جهود قامت بها جيبوتى الجارة الشمالية للصومال .
وأصبح سلات الذى عمل فى .
السابق وزيرا للخارجية فى ظل نظام سياد برى رئيسا للبلاد ورفض زعماء الفصائل الصومالية الاعتراف بالحكومة الانتقالية مع .
أن أغلبية الصوماليين قبلوا بها

17 مايو 2001 18:35:00




xhtml CSS