مونوسكو : تهدئة الوضع الأمني في دجوغو ثمرة جهد جماعي

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - صرح المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة لبسط الاستقرار في الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) الرائد عادل الشرير الأربعاء خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للأمم المتحدة أن تهدئة الوضع الأمني في إقليم دجوغو بمقاطعة إيتوري الواقعة شمال شرق البلاد جاء ثمرة جهد جماعي بين قوات الأمن الكونغولية والبعثة الأممية.

وأكد الرائد عادل الشرير أن "الشرطة الوطنية الكونغولية والقوات المسلحة للكونغو الديمقراطية ومونوسكو تحركت معا منذ بداية هذه الأزمة وتقاسمت نفس الحرص على طمأنة وتأمين سكان هذه المقاطعة".

وأوضح أن "مونوسكو اتخذت منذ اندلاع هذه الأزمة تدابير على المستوى العسكري للتمكن سريعا من نشر منظومة متأقلمة وفعالة. وتمت جدولة الانتشار الأول مطلع فبراير قبل تعزيزه لاحقا بعسكريين قادمين من كيسانغاني وغوما".

وتوجه قائد "مونوسكو" اللواء بيرنارد كومينس مرتين إلى إيتوري حيث التقى الشركاء لتنسيق التصدي لهذه الأزمة.

وحرصا على طمأنة السكان ومنع الأنشطة السلبية، أقيمت خمس قواعد مؤقتة في دجوغو وبلوكوا وفاتاكي وليتا ونيزي.

من جانبها، اعتبرت المتحدثة باسم "مونوسكو" فلورانس مارشال أن القوة اضطلعت بمهمتها في حماية المدنيين بإقليم دجوغو.

وأضافت "لقد طبقنا تفويضنا المتمثل في حماية المدنيين المهديين، من خلال نشر قواعد عسكرية مؤقتة في إقليم دجوغو ومضاعفة دوريات الشرطة وتنظيم اجتماعات بين مختلف القرى والسلطات وممثلي المجتمع المدني من أجل تفادي تصعيد النزاع وإرسال فرق مراقبة إلى الميدان".

-0- بانا/ك ن/ع ه/ 26 أبريل 2018

26 أبريل 2018 11:19:42




xhtml CSS