موكومبي يطالب بلإعتذار دون التعويض

مابوتو - موزمبيق (بانا) -- تطالب موزمبيق الدول المتقدمة بتقديم إعتذار عن اضرار العبودية و الاستعمار الا انها لا تنوي مساندة قضية التعويض المادي عن سنوات حكم الاستعمار .
و تجارة الرقيق و على ضوء انعقاد مؤتمر ديربان حول العنصرية قال رئيس وزراء موزمبيق باسكال موكومبي ان موزمبيق ستسعى لاقناع "احفاد مرتكبي" اخطاء العبودية و الاستعمار باصدار اعتذار اخلاقي و علني عن تلك الممارسات بدلا من السعي للحصول .
على تعويضات مالية عن تلك الممارسات الماضية و جاء تعليق موكومبي يوم الجمعة خلال اجتماع تحضيري لمؤتمر العنصرية برعاية الامم المتحدة و الذي سيفتتح جلساته .
يوم 31 أغسطس و قال موكومبي "ان التعريف بالاخطاء السابقة يعد امرا هاما.
كما يجب توضيح ان هذا الامر يعد قضية اخلاقية و ان على مرتكبيها او احفادهم ان يعلموا ان العنصرية و الاستعمار كليهما اعمال شريرة".
0 و عليه فان موكومبي ينأى بموزمبيق بأدب و حزم من تلك الدول التي تطالب الغرب بدفع تعويضات مادية لافريقيا عن .
الاستعمار و العبودية كما حث رئيس الوزراء موزمبيق على اغتنام فرصة انعقاد مؤتمر ديربان لاستئناف مكافتحها ضد العنصرية داخليا حتى يتم .
القضاء عليها في البلاد و اعلن بقوله "يجب ان نستفيد من هذه الفرصة في بناء الوحدة الوطنية".
0 و اضاف موكومبي انه من حسن الحظ ان العنصرية غير منظمة في موزمبيق الا انه ورغما عن ذلك قدمت الحكومة مشروع قانون .
للبرلمان بهدف تجريم العنصرية في غضون ذلك قال ليوناردو سيماو وزير الخارجية في كلمته خلال الاجتماع "ان موقفنا يتمثل في عدم السعي للحصول على تعويضات.
و انما يجب ان نسعى للحصول على مساعدات".
0 يذكر ان بعض الدول الغربية وعدت بتنفيذ برامج تنموية بالدول الافريقية في حالة تقدمها باقتراحات قوية من اجل .
التنمية بدلا عن المطالبة بالتعويضات و يعتقد سيماو ان المطالبة بالتعويضات اهدار للطاقة لا طائل من ورائه.
و حث موزمبيق بدلا عن ذلك على السعي لزيادة المساعدات و الاستثمار الاجنبي المباشر و الالغاء الكامل .
لديونها الخارجية و اضاف ان هذه النقاط تعد العوامل المساعدة لتسريع .
تحقيق التنمية بالبلاد و اكد بقوله "اننا نعتقد ان الامر سيعود بنتائج عكسية في حالة تمسكنا بالماضي بدلا من الاستفادة من فرص برامج التنمية".
0

25 أغسطس 2001 19:28:00




xhtml CSS