موغيريني تؤكد على أهمية تعزيز التعاون مع دول جنوب الصحراء

بروكسل-بلجيكا(بانا) -استضافت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي" فيديريكا موغيريني" الإجتماع الرابع لوزراء خارجية كل من دول الإتحاد الأوروبي ونظرائهم في دول جنوب الصحراء،اليوم الإثنين، في بروكسل، وتضم مجموعة الدول الخمس الواقعة جنوب الصحراء:موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد.

ويندرج هذا الإجتماع ضمن العمل المشترك الذي يقوده الطرفان من أجل تعزيز الشراكة التي تتمحور حول مسائل تتعلق بالأمن المشترك وتعزيز الإستقرار والتنمية في إفريقيا.

ونقلت وكالة"آكي"الإيطالية، اليوم الإثنين،عن"موغيريني" تأكيدها على أهمية الإستمرار في الشراكة "الندية" بين أوروبا وإفريقيا، مشيرة إلى أن"ضمان الإستقرار وتحقيق الأمن والتنمية، هو الإستثمار الأهم في أمننا الخاص"، حسب تعبيرها.

وكان الإتحاد الأوروبي قد خصص مبلغ 8 مليار يورو لصالح الدول الإفريقية الشريكة للفترة ما بين 2014-2020، تتوزع على شكل قروض ومساعدات وتمويل مشاريع تنموية وأمنية داخلها.

كما خصص الإتحاد مبلغا يصل إلى 400 مليون يورو منذ بداية عام 2017، لإقامة قوة إفريقية مشتركة، مدعومة مالياً ولوجستياً من قبل دول شريكة أخرى لضبط الحدود البينية ومحاربة الهجرة غير النظامية.

ويمول الإتحاد الأوروبي أيضا بعثات متعددة بهدف حفظ السلام في عدة دول إفريقية ودرء خطر الصراعات البينية.

ويتعرض الإتحاد الأوروبي لانتقادات شديدة من قبل المنظمات الأهلية الإفريقية، بسبب مشاريعه المتمثلة في إقامة مخيمات لضبط اللاجئين داخل الدول الإفريقية ومنعهم من الوصول إلى أوروبا.

وتريد بروكسل تعميم التجربة التي تقوم بها منذ أشهر بالتعاون مع وكالات دولية في النيجر، حيث يتم تجميع المرحلين من ليبيا، ليصار إلى إعادتهم إلى بلدانهم أو إلى بلدان إفريقية أخرى.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 18 يونيو2018  

18 يونيو 2018 18:03:17




xhtml CSS