موسى فكي محمد يدعو المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي إلى إحلال السلام

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - دعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي -ثاني أعلى مؤسسة قرارية في المنظمة القارية- المكون من وزراء الخارجية إلى اتخاذ إجراءات جديدة لإنهاء النزاعات.

وفي كلمته الجمعة خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع المجلس التنفيذي لإعداد أجندة الدورة الـ29 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، صرح رئيس المفوضية أن الحروب في إفريقيا الوسطى وجنوب السودان والصومال وأقاليم الساحل والبحيرات العظمى وبحيرة تشاد تستدعي مقاربة جديدة.

ولاحظ أن "الأشكال الجديدة للعنف أظهرت عدم جدوى الأساليب التقليدية للارتقاء بالسلام. هناك حاجة إلى مقاربة جديدة".

واعتبر محمد أن استخدام الأسلحة كوسيلة لإنهاء النزاعات لم يعد حلا في سياق النزاعات الحالية.

وأوضح أن "الصوت الوحيد للسلام يكمن في الحوار والمصالحة والبحث عن حلول توافقية"، حاثا وزراء الخارجية والسفراء والخبراء الفنيين المشاركين في اجتماع المجلس التنفيذي على توجيه المزيد من الاهتمام لمقاربته.

ودعا رئيس المفوضية كافة المنظمات التي تشارك الاتحاد الإفريقي جهوده الرامية لإنهاء النزاعات عبر وسائل سلمية إلى دعم مقترحاته.

وأعلن أن الاتحاد الإفريقي "سيعيد من الآن فصاعدا توجيه" إجراءاته المتعلقة بإنهاء هذه النزاعات صوب الحوار والتدابير التوافقية، بدلا عن اللجوء إلى القوة والأسلحة.

يشار إلى أن القمة الإفريقية المقررة يومي 03 و04 يوليو الجاري في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا ستركز على محور "استغلال العائد السكاني"، في دعوة إلى التحرك حيال السياسات والاستراتيجيات التي ساهمت في إهمال الشباب والنساء، ما أدى في بعض الحالات إلى نشوب نزاعات.

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 01 يوليو 2017

01 يوليو 2017 10:44:12




xhtml CSS