موسى فقي محمد يرحب بالتطورات الإيجابية في منطقة القرن الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد عن ارتياحه للتطورات الإيجابية الأخيرة الحاصلة في منطقة القرن الإفريقي، سيما إثر تحسن العلاقات بين بلدان الإقليم.

وذكرت المفوضية أن "محمد يرحب بتوقيع الإعلان المشترك حول اتفاق التعاون بين أثيوبيا والصومال وإريتريا يوم 05 سبتمبر 2018 في أسمرا، وكذلك بالزيارة التي قام بها وزراء الخارجية ومسؤولون آخرون رفيعو المستوى من هذه البلدان الثلاثة يوم 06 سبتمبر 2018 إلى جيبوتي في إطار الجهود الرامية لتطبيع العلاقات والارتقاء بحسن الجوار وتعزيز السلام والاستقرار والدفع بالاندماج الإقليمي".

وأوضحت المفوضية أن محمد أشاد بزعماء جيبوتي وإريتريا وأثيوبيا والصومال نظرا لجهودهم الحثيثة والتزامهم الثابت بالمصلحة العليا لشعوبهم والإقليم بصفة عامة.

وجدد رئيس المفوضية تأكيده على أن التدابير المتخذة تمثل لبنة هامة على درب سعي إفريقيا لإخماد صوت الأسلحة بحلول العام 2020 والارتقاء باندماج إقليمي وقاري أعمق، انسجاما مع أجندة 2063 .

ونقل نفس المصدر عن محمد قوله "تعد هذه الجهود الإقليمية كذلك دليلا واضحا على جدوى وفعالية البحث عن حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية".

وأعرب عن تطلعه إلى مبادرات جريئة مماثلة ونتائج ملموسة في أوضاع نزاع وأزمة أخرى عبر القارة.

كما أكد رئيس المفوضية مجددا استعداد الاتحاد الإفريقي للتواصل مع بلدان الإقليم ودعمها بأي وسيلة تراها مناسبة.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 08 سبتمبر 2018

08 سبتمبر 2018 15:17:13




xhtml CSS