موسفيني لا يشجع التمويل الأجنبي لتنمية البني التحتية في إفريقيا

مونيونيو-أوغندا(بانا) -- قال الرئيس الأوغندي يوري موسفيني اليوم الأحد في إفتتاح القمة الخامسة عشر للإتحاد الإفريقي في منتجع مونيونيو بكمبالا إن الحكومات الإفريقية يمكن أن تقوم بعمل جيد في معالجة تنمية وضع الأمومة والأطفال الرضع وصحة الطفل بالتركيز .
على التحفيز الإستراتيجي للنمو الإقتصادي وأضاف موسفيني في إشارة لشعار القمة "الأمهات والأطفال الرضع وصحة الأطفال والتنمية" في خطابه في الجلسة الإفتتاحية "أن أية دولة تحتاج للنمو الإقتصادي من أجل تعزيز دعم صحة الأمهات والأطفال".
0 وتساءل الرئيس الأوغندي "كيف يمكننا مناقشة هذا الموضوع بدون الحديث حول قضايا خلق فرص التوظيف والتنمية بصورة عامة؟".
0 وقال موسفيني "إن دولنا لا يمكنها تحقيق التنمية بدون جمع الضرائب وبدون الحفز الإستراتيجي للنمو الإقتصادي لتحقيق التنمية الإقتصادية".
0 وأشار الرئيس الأوغندي للتيار الكهربائي الذي يمكن الإعتماد عليه والقوة العاملة المدربة والتحفيز اللازم للتحول الإقتصادي الإجتماعي الإفريقي من التصنيف .
كإقليم نامي إلى وضع العالم الأول وضرب موسفيني مثلا بالولايات المتحدةالأمريكية التي لديهاإستهلاك للكهرباء يصل المتوسط إلى 14124 كيلواط/ ساعة للفرد في حين أن بعض الدول الإفريقية لديهاأقل .
من 9 كيلواط/ ساعة للفرد وأوضح أن التكلفة العالية للكهرباء وردءاة الطرق والمهارات غير الكافية تقود جميعها للتكلفة العامة العالية للقيام بأعمال في أي دولة مشيرا إلى أن مثل .
هذا الإقتصاد لا يمكنه جذب الأعمال والإستثمار وأضاف الرئيس الأوغندي أن الإعتماد على الإقتراض الخارجي والمنح يشكل أحد أسباب الفشل في تنمية البني .
التحتية في أوغندا وفي دول شرق إفريقيا الأخرى وقال موسفيني إن المفاوضات مع المصادر الخارجية لتمويل سد لتوليد الكهرباء على سبيل المثال تستغرق 15 عاما مشيرا إلي أن الإعتماد على التمويل الخارجي .
لتنمية البني التحتية يعتبر خطيرا وأضاف "أن الأموال التي يتم تسولها أو إستلافها تعتبر قليلة جدا ولا يعول عليها وأن تأثيرها يكون بطيئا جدا في تنمية البني التحتية.
ولكن يمكننا .
بتمويلنا الخاص أن نصبح قادرين على أن نتحرك بسرعة وكما أن إقتصادنا سينمو بسرعة إذا تمكنا من حل مشاكلنا بدون إقتراض".
0

25 يوليو 2010 13:37:00




xhtml CSS