موريشيوس تعرض استضافة مؤتمر حول إعادة تعمير مدغشقر

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - اقترح وزير الخارجية والتعاون والتجارة الدولية لموريشيوس أرفين بوليل مساء الخميس بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا قيام بلاده في أقرب الآجال الممكنة باستضافة مؤتمر دولي حول إعادة تعمير مدغشقر موضحا أن هذه الجزيرة يجب أن تستعيد مكانتها في اقتصاد المحيط الهندي.

وصرح بوليل أمام لفيف من الصحافيين أن "مدغشقر مؤهلة لكي تصبح سلة غذاء منطقة المحيط الهندي بكاملها. فهذا البلد يزخر بمقومات هائلة. وتأمل مفوضية المحيط الهندي في تنظيم اجتماع لمانحي الأموال من أجل دعم تسوية الأزمة. ونحن مستعدون لاحتضان هذا اللقاء".

وأبرز بوليل الاهتمام الذي توليه بلاده لانتعاش الاقتصاد الملغاشي بعد أربع سنوات من التوترات السياسية التي أنهكت عدة قطاعات رئيسية.

وقال الوزير "إن أملنا في موريشيوس هو مساعدة مدغشقر على استعادة المكانة التي كانت تحتلها في المحيط الهندي قبل الأزمة. وأشير إلى أن موريشيوس هي ثالث مستثمر أجنبي في مدغشقر. ونأمل في إنماء حجم استثماراتنا في هذا البلد".

وأصبحت العديد من دعائم الاقتصاد الملغاشي بما فيها الزراعة والخدمات الاستثمارات الأجنبية منهارة بفعل الأزمة السياسية التي دامت أربع سنوات.

كما تدهورت العلاقات خلال السنوات الأخيرة بين مدغشقر من جهة وصندوق النقد الدولي والمصرف الدولي من جهة أخرى.

-0- بانا/ص أ/ع ه/ 25 يناير 2013

25 يناير 2013 15:41:17




xhtml CSS