موريشيوس تريد إفريقيا أفضل للأجيال القادمة

بورت لويس- موريشيوس (بانا) - تعتقد موريشيوس اعتقادا راسخا بأن إفريقيا قوية وآمنة وموحدة ومستقلة على المستوى الاقتصادي ومزدهرة أساسية لتحقيق التقدم الاقتصادي والتنمية الاجتماعية في الجزيرة.

وفي رسالة اليوم الجمعة بمناسبة الاحتفال بيوم إفريقيا، تلقت وكالة بانابريس نسخة منها، قالت وزارة الشؤون الخارجية في موريشيوس: "إن الإستراتيجية الإفريقية لموريشيوس بما فيها مساهمتنا في النقاش حول تنمية إفريقيا خلال الاجتماعات رفيعة المستوى، هي علامة بارزة على تصميمنا على العمل مع الاتحاد الإفريقي من أجل إفريقيا أفضل للأجيال القادمة".

وأوضحت الوزارة أن عام 2018 كان عاما مهما بالنسبة لموريشيوس، مضيفة أنه "بينما نحتفل بالذكرى الخمسين لاستقلالنا، يجب أن نتذكر أن القضاء على الاستعمار في موريشيوس لم يكتمل بعد ونشكر بلداننا الإفريقية الشقيقة على الدعم الثابت في سعينا للسيادة على أرخبيل شاغوس على مستوى جميع الهيئات المعنية".

وأشارت الوزارة كذلك إلى أن عام 2018 هو أيضاً عام هام في أجندة الاتحاد الإفريقي، لأنه يمثل نصف الخطة العشرية الأولى لتنفيذ أجندة 2063 ، "رؤيتنا المشتركة لإفريقيا أفضل".

"وعلى الرغم من الصعوبات الكامنة في هذا النوع من المسارات فإن الإنجازات كثيرة. ومنطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية تشكل تبلور سنوات من الجهود المتضافرة على المستوى الإقليمي من خلال التكتلات الاقتصادية الإقليمية وعزيمة قادتنا على جعل إفريقيا في الطليعة في مجالات التجارة والمشاريع".

وترى موريشيوس أن إفريقيا تحولت وما زالت تتحول.

وأضاف البيان أن "إسكات الأسلحة بحلول عام 2020" ، هو في هذا السياق ، مبادرة محمودة لكنها ليست قابلة للتحقيق إلا بدعم من جميع القادة الأفارقة.

وفي هذا الصدد، شددت وزارة الخارجية الموريشيوسية على أن "التحديات المقبلة لها قاسم مشترك وهو آفة الفساد المتجذرة".

ويبدي القادة الأفارقة إرادتهم ​​الراسخة في القضاء على هذه المشكلة الكبرى من خلال اختيار شعار يوم الاتحاد الإفريقي: "كسب المعركة ضد الفساد - طريق مستدام لتحول إفريقيا"، طبقا لنفس البيان.

-0- بانا/ن أ/س ج/25 مايو 2018

25 مايو 2018 19:43:19




xhtml CSS