موريشيوس تتصدى لهشاشة صيادي الأسماك

بورت لويس-موريشيوس(بانا) - اعتبر وزير اقتصاد المحيط وصيد الأسماك في موريشيوس بريمدوث كونجو أن وضع صيادي الجزيرة هش بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر ما يجعل مصدر قوتهم مهددا بالأعاصير وغيرها من الظروف المناخية القصوى.

وفي مداخلة له أمام البرلمان نبه الوزير إلى أن الصيادين الأكثر فقرا سيكونون الأكثر تضررا "إذا لم نقم بتجهيزهم وتدريبهم وتزويدهم بخدمات جيدة من أجل رفع التحديات الجديدة".

وأعلن أنه سيسعى للتخفيف من معاناتهم بمنحهم مستلزمات لصيد الأسماك من أجل تحسين وسائل عيشهم.

وأوضح كونجو أن وزارته ستلتزم بشكل كامل بتعزيز قطاع صيد الأسماك التقليدي عبر ضمان تدريب متقدم للصيادين بهدف مساعدتهم على الخروج من البحيرة واستخدام خطوط طويلة للصيد واستهداف أنواع أخرى من الأسماك مثل التونة.

وقال الوزير "بما أن الصيادين سيكون عليهم النشاط خارج البحيرة فسنزودهم بتجهيزات السلامة وأجهزة رادار وأطواق وقوارب النجاة وصناديق الإسعافات وأجهزة إطفاء النار وأغطية مشعة".

ومن بين الإجراءات الأخرى المعلن عنها تبني قانون جديد حول صيد الأسماك والموارد البحرية وتنفيذ برنامج للأبحاث والحماية والمحافظة على النظام البيئي البحري وإدارته والتنمية المستدامة وتحسين النمو والقدرة الإنتاجية والتنافسية والاستدامة البيئية لاستزراع الأسماك.

ويعتزم الوزير كذلك تشجيع الصيادين على الانخراط في تربية الأسماك وإتاحة فرص لتنويع قطاع صياد الأسماك التقليدي.

-0- بانا/ن أ/ع ه/ 28 فبراير 2015




28 فبراير 2015 10:05:42




xhtml CSS