موريتانيا مؤهلة لتغذية نموها الاقتصادي بالطاقة المتجددة

أبو ظبي-الإمارات العربية المتحدة(بانا) - كشف تقرير أصدرته الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) الإثنين بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن تطوير موارد موريتانيا الهائلة من الطاقة المتجددة سيمكن البلاد من إنماء اقتصادها وتحسين الاستفادة من الطاقة.

وخلص تقرير "تقييم جاهزية الطاقات المتجددة في موريتانيا" إلى أن وجود شبكات كهربائية صغيرة كفيل بتطوير الطاقة المتجددة في البلاد.

ولاحظ أن مثل هذا الانتقال يمكنه أن يستند خاصة إلى الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مع إمكانية تعزيزه بالتعاون مع المنطقة المغاربية وغرب إفريقيا في نفس الوقت .

واعتبر التقرير أن ذلك سيسمح لموريتانيا ليس فقط بضمان الطاقة لتنميتها الاقتصادية المحلية وإنما بأن تصبح أيضا دولة مصدرة للطاقة المتجددة.

وصرح مدير عام "إيرينا" عدنان أمين أن "موريتانيا سبق لها القيام بخطوات على درب الاستخدام واسع النطاق للطاقات المتجددة سواء في تطبيقات داخل الشبكة أو خارجها".

وأوضح أمين أن "موريتانيا أصبحت الآن منفتحة على إعادة النظر في استراتيجيتها الطاقوية وبناء إطار يجمع حلولا فنية ونماذج عملية مرتكزا على الطاقة المتجددة".

وتابع أنه "رغم زيادة تزويد الأسر بالكهرباء بنسبة الضعف منذ 2000 إلا أن الاستفادة من خدمات الطاقة تبقى محدودة في موريتانيا نتيجة عوامل جغرافية واقتصادية متعددة بما يشمل التشتت الكبير للحواضر السكانية والنسبة الهامة لسكان المناطق الريفية عبر البلاد".

ووفقا للتقرير فإن الاستثمارات العديدة قيد الإعداد في مجال طاقة الرياح ستعطي دفعا كبيرا لقدرة الطاقة المتجددة في موريتانيا لكن ليس بالقدر الكافي لتغطية الطلب المتزايد لقطاع التعدين.

ومن المتوقع أن يرتفع الطلب على الكهرباء بـ600 في المائة بين 2010 و2030 مدفوعا خاصة باحتياجات الصناعة وارتفاع الطلب الداخلي.

ويتيح التقرير تقييما شاملا لظروف استخدام الطاقة المتجددة في البلاد مبرزا الإجراءات المطلوبة لتحسين هذه الظروف على نحو أفضل.

ويتضمن التقرير استراتيجية ملموسة توصي البلاد باتخاذ عدد من التدابير لدعم نشر شبكة واسعة للطاقة المتجددة بما يشمل تطوير السياسة الوطنية للطاقة المتجددة وتحديث قانون الكهرباء ومراسيمه التنفيذية واستحداث إطار تنظيمي مؤسسي لتسهيل نشر الطاقات المتجددة والارتقاء بقدرات البناء والأبحاث وتطوير الإطار المالي.

واستفاد أكثر من 20 بلدا في إفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية والكاريبي وآسيا وجزر المحيط الهادي منذ 2011 من عملية تقييم "إيرينا" لتسريع نشر تكنولوجيات الطاقة المتجددة محليا.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 15 سبتمبر 2015

15 سبتمبر 2015 11:44:45




xhtml CSS