موجة جديدة من العنصرية تهز جنوب إفريقيا

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - تواجه جنوب إفريقيا موجة جديدة من العنصرية بعد تراجع رجلين من البيض متهمين بوضع رجل أسود داخل تابوت وتهديدهما بحرقه، الأربعاء، عن طلب للإفراج عنهما بكفالة، خوفا على أمنهما.

ومثل ويليم أوسثويزن وثيو مارتينس أمام محكمة ميدلبره بتهم اختطاف ريثابيلي ملوتشاوا الذي اتهماه بالتعدي على ملكيتهما مطلع نوفمبر الجاري. وانتشر تسجيل للفيديو يظهر اعتدائهما عليه انتشارا واسعا على الإنترنت.

وصرح المتحدث باسم حزب "مناضلي الحريات الاقتصادية" (المعارض) مبوييسينزي ندلوزي أمام أنصاره خارج المحكمة أن السكان البيض ما يزالون يسيئون معاملة مواطنيهم السود بعد مرور 22 سنة على ميلاد الديمقراطية في البلاد.

وأوضح أن "السكان السود يواصلون التسول من البيض لأنهم لا يمتلكون الأراضي".

من جانبه، صرح زعيم "التحالف الديمقراطي" (المعارض) موسي مايمان أن المتهمين تصرفا "بشكل حقير تجاه جنوب إفريقيا التي من المفترض أن نبنيها".

وتم إرجاء النظر في القضية إلى غاية 25 يناير 2017 ، بينما يبقى المتهمان رهن الاحتجاز.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 17 نوفمبر 2016


  

17 november 2016 13:31:06




xhtml CSS