مواناواسا يعود إلى بلاده بعد قمة الإتحاد الإفريقى

لوساكا - زامبيا (بانا) --عاد الرئيس الزامبى ليفى مواناواسا إلى بلاده بعد مشاركته فى قمة الإتحاد الإفريقى الثالثة التى عقدت فى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا حيث عرض إرسال قوات إلى جمهورية الكونغو .
الديمقراطية المضطربة ووصف الرئيس مواناواسا لدى وصوله فى تصريح للصحفيين القمة التى إختتمت أعمالها أمس بأنها حققت "نجاحا كبيرا" حيث شارك فيها عدد كبير من رؤساء الدول و الحكومات بحثوا خلالها القضايا المهمة التى تؤثر على .
القارة وعرض الرئيس مواناواسا خلال القمة إرسال قوات زامبية لتعزيز قوات بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام فى جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوك) للحفاظ على .
السلام فى ذلك البلد المجاور وقال مواناواسا أمام مجلس الأمن والسلام التابع للإتحاد الإفريقى خلال مناقشاته للوضع فى جمهورية الكونغو الديمقراطية "إن زامبيا من جانبها ستظل مستعدة لدعم قوات مونوك وترغب فى تشجيع القادة الكونغوليين على تحقيق الوحدة" .
لكنه لم يحدد عدد الجنود الذين عرض إرسالهم لدعم قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام فى جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوك).
0 والمعروف أن زامبيا أرسلت كتيبة لسيراليون للمساعدة فى حفظ السلام الهش فى إطار بعثة قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام فى سيراليون (يونامسيل).
ولا تزال .
القوات الزامبية تتواجد فى الأراضى السيراليونية وأرسلت زامبيا بالإضافة إلى تلك الدولة التى تقع فى غرب إفريقيا- أفرادا من قوات الشرطة إلى إقليم كوسوفو فى صربيا لمساعدة الأمم المتحدة لحفظ السلام فى .
ذلك الإقليم

09 يوليو 2004 10:49:00




xhtml CSS