مواقف مختلفة في مجلس السلم والأمن حول موريتانيا

سرت-ليبيا(بانا) -- إتسم الإجتماع الذي عقده مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الإفريقي أمس في سرت بوسط ليبيا بخلافات عميقة بين أعضائه حول مسألة رفع العقوبات عن .
موريتانيا وكان من المقرر أن يعكف هذا الإجتماع الذي تم عقده على المستوى الوزاري على بحث إجراء التعليق المتخذ ضد موريتانيا بعد إنقلاب 6 أغسطس 2008 إلى جانب العقوبات المستهدفة المفروضة على عدد من أعضاء .
المجلس العسكري ومؤيديهم المدنيين وكشف مصدر دبلوماسي لوكالة بانا للصحافة دون ذكر إسمه أن مجلس السلم والأمن وأمام إستمرار الخلافات وطول مدة المداولات قرر تعليق النقاشات وإستئنافها .
اليوم الثلاثاء وبرز على الأرجح معسكران في هذا اللقاء أحدهما وعلى رأٍسه ليبيا يدعو إلى الرفع الفوري للعقوبات ويضم أيضا بنين والجزائر والغابون والآخر يطالب بالإبقاء عليها إلى غاية ما بعد الإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 يوليو المقبل في موريتانيا.
ويضم هذا .
الجناح وعلى رأسه أوغندا دول الجنوب الإفريقي

30 juin 2009 14:09:00




xhtml CSS