مواطنو جنوب إفريقيا يهنئون مانديلا في عيد ميلاده الـ95

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - هنأ الملايين من مواطني جنوب إفريقيا الأب الروحي لأمتهم والعملاق العالمي نلسون مانديلا الذي يحتفل اليوم الخميس (18 يوليو) بعيده ميلاده الخامس والتسعين بينما لا يزال يخضع للعلاج في حالة "حرجة لكنها مستقرة" بأحد مستشفيات بريتوريا.

ورفعت زيندزي إبنة مانديلا معنويات الأمة بإعلانها أن حالة والدها تسجل تحسنا "ملموسا" وأنه قد يعود إلى منزله قريبا.

معلوم أن هذا السجين السابق الذي تحول إلى قائد دولة عالمي والذي أصبح بمثابة ضمير أخلاقي للإنسانية جمعاء يخضع للعلاج منذ خمسة أسابيع إثر تجدد إصابته بالتهاب رئوي.

ويظل مئات مراسلي ومصوري الصحافة المحلية والدولية يخيمون خارج المستشفى بينما يواصل آلاف الأشخاص الذين يدعون له بالشفاء القيام بذلك متحدين الطقس البارد.

ويرى جميع مواطني جنوب إفريقيا الذين يتمنون الشفاء لمانديلا أن اليوم الخميس يمثل مناسبة رسمية على شرف الرجل الذي قاد بلاده بعيدا عن حرب عرقية شاملة.

وكان مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام مهتما جدا بالأطفال. وفي هذا الإطار ردد الملايين من تلاميذ المدارس عبر جنوب إفريقيا عند الساعة الثامنة صباحا (بالتوقيت المحلي) اليوم الخميس "عيد ميلاد سعيد".

كما بثت كافة المحطات الإذاعية والقنوات التلفزيونية في نفس التوقيت أغنية مسجلة مسبقا تتمنى للرئيس الأسبق عيد ميلاد سعيد.

وقالت وزيرة التعليم الأساسي أنجي موتشيغا "إن التغييرات التي نحظى بها اليوم جاءت ثمرة عمل رموز من أمثال نلسون مانديلا".

ومن جانبه صرح المدير التنفيذي لمركز مانديلا التذكاري سيلو هاتانغ أن تعليم أطفال جنوب إفريقيا يحتل مكانة خاصة في قلب مانديلا "كما يشكل صلب عملنا وتفويضنا للمساهمة في ضمان مستقبل مستدام من خلال الارتقاء بالمساواة الاجتماعية. وتبرز مبادرات مثل هذه أملا جياشا في استمرارية تركته وجعلها متاحة للعالم".

كما تغطي الاحتفالات بعيد ميلاد مانديلا مختلف أنحاء العالم.

واختير لدورة هذا العام من هذه المناسبة شعار "التحرك والدفع نحو التغيير".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت سنة 2009 يوم 18 يوليو من كل عام "يوما لمانديلا" تكريما لهذا الزعيم الطاعن في السن.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 18 يوليو 2013

18 يوليو 2013 12:32:24




xhtml CSS