مواصلة حملة التوعية ضد التمييز المرتبط بالإيدز في الكونغو الديمقراطية

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - صرحت الناطقة الرسمية باسم بعثة الأمم المتحدة لبسط الاستقرار في الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) فلورانس مارشال الأربعاء خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للمنظمة الدولية أن "مونوسكو" تواصل حملتها الإعلامية للتوعية ضد التمييز والوصم بالعار في حق مرضى الإيدز التي كانت قد بدأتها يوم الإثنين 26 فبراير، في آفاق إحياء اليوم العالمي لعدم التسامح مع التمييز الموافق 01 مارس من كل سنة.

وأكدت مارشال أنه "في إطار إحياء الدورة الخامسة ليوم عدم التسامح (مع التمييز)، من الأهمية والضرورة بمكان أن يستفيد الأشخاص المصابون بالإيدز من تعليم جيد ونصائح تتلائم مع احتياجاتهم"، مضيفة أن التمييز ما يزال يحول دون الاستفادة من خدمات التوجيه والعلاج المناسبة.

وتأمل البعثة في ختام هذه الحملة غدا الجمعة 02 مارس 2018 في إدراك السكان المحليين وعاملي نظام الأمم المتحدة لأهمية عدم التسامح مع التمييز.

وتتطلع كذلك إلى المساهمة بفضل هذه الحملة في إحداث تغيير إيجابي على السلوكيات تجاه حاملي فيروس الإيدز، والارتقاء بوعي أكبر وبالمزيد من التسامح والإدماج، والتشجيع على الفحص المبكر الذي يشكل أحد الوسائل الناجعة للوقاية من هذا الوباء العالمي.

وتدير "مونوسكو" بالتعاون مع "أونوسيدا" حملات لتحسيس السكان، من أجل الحد من عدد حالات هذه الظاهرة التي تشكل أحد المعوقات الرئيسية المعرقلة لمكافحة الإيدز.

-0- بانا/ك ن/ع ه/ 28 فبراير 2018

01 march 2018 15:26:09




xhtml CSS